وزير الخارجية الأمريكي يهاتف نظيريه في السعودية والإمارات

لبحث قضايا إقليمية ودولية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vdq7zn

بلينكن بحث مع "بن فرحان" آخر تطورات المنطقة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 05-01-2022 الساعة 08:55

وقت التحديث:

الأربعاء، 05-01-2022 الساعة 12:56
- ما الذي ناقشه بلينكن مع نظيره السعودي؟
  • التعزيزات العسكرية الروسية بالقرب من حدود أوكرانيا.
  • عدد من قضايا المنطقة، بينها اليمن والسودان ومسألة حقوق الإنسان.
- ماذا ناقش بلينكن مع عبد الله بن زايد؟

قضايا أمنية ثنائية وإقليمية، وسبل تعزيز العلاقات ودعم الجهود العالمية لمواجهة الجائحة.

بحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيريه في السعودية والإمارات العلاقات الثنائية والقضايا المشتركة، وذلك في اتصالين هاتفيين منفصلين أجراهما اليوم الأربعاء.

وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية، صباح الأربعاء، إن الوزير الأمريكي أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره عبد الله بن زايد، بحثا خلال عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما بحث الاتصال "العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها"، إلى جانب مواضيع أخرى بينها "تعزيز أمن واستقرار المنطقة، وآليات مواجهة الجائحة، ودعم الجهود العالمية في هذا الصدد"، بحسب الوكالة.

وقد أكد الوزير الإماراتي لنظيره الأمريكي رغبة أبوظبي في تدعيم علاقاتها مع واشنطن بما يدعم مصلحة البلدين.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الخارجية الأمريكية في بيان إن بلينكن ناقش مع نظيره السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، التعزيزات العسكرية الروسية المحتشدة على حدود أوكرانيا، إضافة إلى قضايا أمنية ثنائية وإقليمية، من بينها أزمات اليمن والسودان ومسألة حقوق الإنسان.

من جهتها، قالت وكالة (واس) السعودية إن الاتصال تناول العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها في جميع المجالات.

وأشارت الوكالة إلى أن الوزيرين ناقشا أيضاً جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك إقليمياً ودولياً، إلى جانب بعض الأمور المتعلقة بتعزيز أمن واستقرار المنطقة.

وجاء الاتصال بعد أيام من تأكيد الولايات المتحدة دعمها حق المملكة في الدفاع عن نفسها أمام الهجمات التي يشنها الحوثيون اليمنيون المدعومون من إيران على العديد من مناطقها.

وانتقدت الولايات المتحدة الهجوم الذي شنه الحوثيون، الأسبوع الماضي، على مدينة جازان السعودية، الذي أودى بحياة مدنيين اثنين.

وتعتبر واشنطن الحوثيين عقبة في طريق تحقيق السلام باليمن، وقد كررت دعوتها لهم بوقف القتال والجلوس على طاولة المفاوضات لإنهاء الحرب المدمرة المستمرة منذ 2014.