وزير الخارجية الإيراني: لم نربح.. الجميع فشل في سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEDaaw

ظريف اعتبر وجود أمريكا "غير شرعي" في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-02-2019 الساعة 09:01

قال وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، إن الولايات المتحدة الأمريكية اتخذت قراراً خاطئاً آخر في سوريا، وإن الخيار فشل، وهذا لا يعني أننا ربحنا، الجميع فشل".

وأضاف ظريف خلال مقابلة مع قناة "إن بي سي نيوز" الأمريكية، أمس الجمعة، أن وجود القوات الأمريكية في الأصل "غير شرعي" في سوريا، في حين كرّر ما قالته حكومة بلاده حول وجود قوات إيرانية بأن ذلك جاء بطلب من نظام الأسد.

وأكّد الوزير الإيراني: "باقون في سوريا بقدر ما تطلب الحكومة السورية، وحتى القضاء على الإرهاب والتطرف"، حسب وصفه.

ولدى سؤاله؛ هل انتهت الحرب في سوريا؟ قال ظريف: "إن أهم إنجاز يتمثّل في أن معظم النزاعات الدموية قد أُنهيت، وأن الدول الثلاث (روسيا وإيران وتركيا) هي فقط من نجحت" في إعلان وقف لإطلاق النار.

وحول احتمال اندلاع صراع عسكري بين إيران والولايات المتحدة، رد ظريف: "بالتأكيد، هناك بعض الأشخاص الذين نجحوا المرة الماضية في إشعال الحرب، لكني أعتقد في نهاية المطاف أن بعض التعقّل سيسود المشهد، وسيكتشف الناس أن الدخول في حرب مع إيران أمر انتحاري".

وأردف ظريف: "نفس الأشخاص الذين أشعلوا حرب العراق، لدينا نفس العصابة في البيت الأبيض، أو بعضهم على الأقل، وبعضهم يحاول فعل ذلك في الوقت الحالي، لكني أعتقد أنهم سيفشلون".

وقلّل ظريف من أهمية مؤتمر "الأمن في الشرق الأوسط" الذي دعت إليه واشنطن، وجمع نتنياهو وعدة ممثلين عن دول عربية في العاصمة البولندية وارسو، معتبراً أنه "فشل فشلاً ذريعاً"، كما قال.

وأشار ظريف إلى أن سياسات واشنطن تتمحور، على مدى 40 عاماً، حول "خلق الأزمات وإراقة الدماء مقابل حصول الأمريكيين على الكثير من الأموال"، وأنها تدعم بعض الحكومات ثم "توجه سلاحها نحوها"، وضرب مثالاً على ذلك "ما حصل مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين".

وفي سياق ذلك يرى الوزير الإيراني أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يكرر الأمر ذاته؛ عبر تصريحاته التي تتعلق بـ"محاربة التطرف حول العالم بطلب من الولايات المتحدة، من أجل مجابهة التأثير الإيراني".

مكة المكرمة