وزير الخارجية العُماني: نجحنا بوقف التدخل في شؤوننا عبر الحوار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4EbzX7

وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي

Linkedin
whatsapp
السبت، 05-12-2020 الساعة 14:54

وقت التحديث:

السبت، 05-12-2020 الساعة 20:33

قال وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي: إن "عدداً من البلدان تدخلت في شؤوننا الداخلية، وردنا على ذلك لم يكن من خلال النزاع ولكن من خلال الحوار، وتوصلنا إلى تفاهم معها وتوقف التدخل".

وأضاف البوسعيدي خلال مؤتمر حوار المنامة الذي ينظمه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، وينعقد في البحرين، اليوم السبت: "أتحدث عن تجربة وليس من ناحية نظرية؛ يمكن القيام بذلك، وإن استطاعت عُمان أن تفعل ذلك فغيرها يستطيع".

يشار إلى أن الحكومة العُمانية أعلنت، في نهاية يناير 2018، أنها ألقت القبض على أعضاء في خلية تجسس إماراتية كانت تراقب المواقع الحكومية والعسكرية.

كما سبق أن حكمت السلطات العُمانية على أربعة إماراتيين وعُماني واحد بالسجن 10 سنوات بتهمة التجسس، في 10 أبريل 2019.

وخلال عام 2011، قادت الكويت وساطة بين سلطنة عُمان والإمارات لحل خلاف نشب بينهما بعد إعلان مسقط تفكيك خلية تجسس إماراتية تستهدف نظام الحكم في السلطنة.

وأمس الجمعة، كانت عُمان من أوائل الدول المرحبة بإعلان الكويت إجراء محادثات مثمرة ضمن إطار جهود الوساطة الرامية لإنهاء الأزمة الخليجية.

وكان لعُمان إلى جانب الكويت والولايات المتحدة دور وساطة لحل الأزمة الخليجية التي اندلعت في يونيو 2017، عندما فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة وتقول إن الهدف من الحصار هو النيل من سيادتها.

عرض أمريكي

في سياق آخر قال وزير الخارجية العماني إن بلاده رفضت عرضاً أمريكياً بإداراج جماعة الحوثي اليمنية على قوائم الإرهاب، مشيراً إلى أن حجب أيٍّ من أطراف الصراع يصعب إمكانية التوصل إلى حل.

وأشار البوسعيدي في تصريحات خلال "حوار المنامة" إلى أن هذه المناقشة جرت مع كبير الدبلوماسيين الأمريكيين لمنطقة الشرق الأوسط، ديفيد شينكر.

وأفاد مصدران مطلعان على الأمر لوكالة "رويترز" بأن "إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هددت، الشهر الماضي، بإدراج جماعة الحوثي في القائمة السوداء".

وتسعى الأمم المتحدة إلى إحياء محادثات السلام المتعثرة منذ أواخر العام 2018، لإنهاء الحرب التي تشهد حالة من الجمود منذ سنوات.

مكة المكرمة