وزير الداخلية الكويتي: الحفاظ على الأمن والأمان أولوية لدينا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MnRZrm

اطلع الوزير على كيفية تعامل العناصر الأمنية مع الجمهور

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-01-2021 الساعة 14:34

ما المناطق التي زارها الوزير الكويتي؟

الواجهات البحرية وسوق المباركية ومدينة صباح الأحمد البحرية ومنفذ النويصيب الحدودي.

على ماذا شدد الوزير؟

استذكار القسم الذي أقسمه رجال المؤسسة الأمنية في تطبيق القانون على الجميع بمسطرة واحدة.

أكد وزير الداخلية الكويتي الشيخ ثامر العلي الصباح أن الأمن والأمان ومساعدة المواطنين والمقيمين من أولويات المؤسسة الأمنية، وأن الحفاظ على الأرواح والأموال والممتلكات العامة والخاصة من الأهداف الرئيسية لرجال الأمن.

وذكرت الوزارة في بيان، يوم السبت، أن الوزير أجرى جولة تفقدية يوم الجمعة في إحدى الواجهات البحرية وسوق المباركية ومدينة صباح الأحمد البحرية ومنفذ النويصيب الحدودي استكمالاً للجولات الميدانية التي يقوم بها في المحافظات الست للاطمئنان على الحالة الأمنية وتفقد درجات الجاهزية والاستعداد لجميع عناصر رجال الأمن.

واطلع الوزير على كيفية تعامل العناصر الأمنية مع الجمهور وتقديم المساعدات الإنسانية والفورية للمواطنين والمقيمين، إلى جانب ضبط الحالة الأمنية وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء.

واستمع إلى بعض آراء المواطنين والمقيمين، مشدداً على تطبيق جميع الاشتراطات الصحية الصادرة من السلطات الصحية في البلاد وسط جائحة كورونا.

وشدد على استذكار القسم الذي أقسمه رجال المؤسسة الأمنية في تطبيق القانون على الجميع بمسطرة واحدة، مشيراً إلى ضرورة مواكبة التطور التكنولوجي ورفع مستوى الخدمات بما يتواكب وآخر المستجدات وتحقيقاً لسرعة الإنجاز ومواكبة أحدث التطورات.

وأكد على الجميع تقديم المساعدات الإنسانية باعتبارها من أولويات المؤسسة الأمنية، مستمعاً من القيادات الأمنية بالمحافظة للإجراءات المتبعة وكيفية تنفيذها في جميع المناطق.

وسبق أن أصدر مجلس الوزراء الكويتي قراراً بإغلاق دور العبادة المسيحية، ومنع التجمعات خلال الاحتفال بالأعياد الدينية في الأماكن العامة ابتداء من الأسبوع الأخير من ديسمبر وحتى يوم الأحد الموافق 10 يناير المقبل، بناءً على توصية اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، للحد من انتشار الفيروس، وكلّف وزارة الداخلية بتنفيذ ما جاء بالقرار.

وقبل ذلك ألقت السلطات الكويتية القبض على خلية تنتمي لتنظيم "داعش" كانت تخطط لاستهداف دور عبادة ومساجد وتجمعات خلال احتفالات رأس السنة.

مكة المكرمة