وزير الدفاع التونسي يستقيل من منصبه بعد ترشحه للرئاسة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1555RK

دخل الحياة السياسية في عام 2011 وزيراً للصحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-08-2019 الساعة 15:41

أعلن وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي، اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه بعد تقديمه لأوراق ترشحه في سباق الانتخابات الرئاسية مدعوماً من حزب "نداء تونس".

ونقلت إذاعة "موزاييك" المحلية أن وزير الدفاع الوطني أعلن استقالته من منصبه كوزير للدفاع، إثر إيداع ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وبحسب موزاييك فإن الزبيدي "تعهد بمواصلة مهامه في تسيير أعمال الوزارة إلى حين تعيين وزير جديد".

وأوضح الزبيدي، وهو أحد أبرز المنافسين البارزين على المنصب، أنه يستقيل لـ "ضمان الشفافية الكاملة".

وسبق أن رشح حزب نداء تونس رسمياً، صباح اليوم الأربعاء، الزبيدي للانتخابات الرئاسية التي ستجري منتصف سبتمبر القادم.

وقالت الحركة في بيان لها إنه تم "بناء على مخرجات اجتماع المكتب السياسي الموسع بتاريخ 1 أغسطس الجاري، التي فوض بموجبها لقيادة الحزب اتخاذ القرار النهائي في خصوص ترشيح عبد الكريم الزبيدي، وبعد الدرس قرّر الحزب مساندة ترشحه".

وأشار البيان إلى أن قرار الترشيح جاء "لما يحوزه الزبيدي من خصال الكفاءة والتجربة والنزاهة، والوفاء لنهج الزعيم الراحل الباجي".

وأردف أنّ "الزبيدي كان رفيقاً للزعيم والرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، وكان داعماً لمشروعه الهادف لخلق التوازن السياسي" .

ودعا الحزب إلى "مساندة ترشيح الزبيدي، ليكون رئيساً لتونس ويدعو كافة نوابه وهياكله ومناضليه ومناضلاته، في مختلف المواقع، إلى الانخراط المطلق في مساندة هذا الترشح".

والزبيدي من مواليد 1950، طبيب وسياسي تونسي، دخل الحياة السياسية منذ عام 2001 وزيراً للصحة في حكومة محمد الغنوشي الأولى، وفي التعديل الوزاري لذات الحكومة عام 2011 مستلماً وزارة الدفاع. 

ثم بقي في منصبه في حكومة حمادي الجبالي حتى عام 2013، ثم أعاد رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد تعيينه وزيراً للدفاع مرة ثانية عام 2017.

ويأتي إعلان ترشيح الزبيدي عقب ساعات من قرار مجلس شورى حركة النهضة، ترشيح عبد الفتاح مورو النائب الثاني لرئيس البرلمان لخوض انتخابات الرئاسة، بالإضافة إلى ترشح الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي، ورئيس الحكومة الأسبق والأمين العام السابق لحركة النهضة حمادي الجبالي، إضافة إلى مرشحين آخرين.

والثلاثاء، أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، رزنامة (جدول زمني) انتخابات الرئاسة المبكّرة المقررة في 15 سبتمبر.

وانطلقت، الجمعة، مرحلة تقديم طلبات الترشح التي ستتواصل إلى 9 أغسطس الجاري، قبل أن تعلن الهيئة عن القائمة النهائية للمترشحين المقبولين أولياً يوم 14 من الشهر ذاته.

مكة المكرمة