وزير الصناعة البحريني: الخلاف مع قطر لن يستمر طويلاً

وزير صناعة البحرين يشير إلى أن للأزمة الخليجية نهاية

وزير صناعة البحرين يشير إلى أن للأزمة الخليجية نهاية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 24-10-2017 الساعة 18:16


توقع وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، زايد الزياني، الثلاثاء، انتهاء الأزمة الخليجية وحل الخلاف مع قطر.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الزياني قوله: إن "الخلاف الدبلوماسي مع قطر لن يستمر طويلاً على الأرجح، ولن يغير التوقعات الاقتصادية للبحرين".

وأضاف، في مؤتمر للأعمال في الرياض، أنه يعتقد بأن طبيعة المشكلة مع قطر "لن تجعلها طويلة الأمد، وأن الخلاف سيحل إن آجلاً أو عاجلاً"، ولم يذكر تفاصيل عن تصوره لكيفية حل الخلاف.

جاء ذلك بعد ساعات من تحذير أطلقه أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، من انهيار مجلس التعاون إن لم تُحل الأزمة الخليجية.

اقرأ أيضاً :

أمير الكويت يحذّر من انهيار مجلس التعاون الخليجي

وقال أمير الكويت: "علينا أن نعي مخاطر التصعيد في الأزمة الخليجية"، وأضاف: "لسنا طرفاً ثالثاً في الأزمة الخليجية، وهدفنا إصلاح ذات البين".

وبذلت الكويت منذ اندلاع الأزمة جهوداً حثيثة، وبعث أمير البلاد برسائل ومبعوثين عدة مرات، تدعو دول حصار قطر إلى توضيح أسباب فرض الحصار على الدوحة.

والتقى الشيخ الصباح، في 16 أكتوبر الجاري، بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في الرياض، ضمن مساعي بلاده لإيجاد حل للأزمة، وذلك بعد أكثر من شهر على زيارة أمير الكويت إلى الولايات المتحدة، التي أعقبها اتصال هاتفي بين أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وولي عهد السعودية، محمد بن سلمان.

وتصريحات أمير دولة الكويت، الثلاثاء، تأتي عقب مباحثات طويلة أجراها وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، مع الرياض، للمرة الثانية خلال 4 أشهر، حول حل الأزمة الخليجية، وقال فيها إن دول حصار الدوحة غير مستعدة لإجراء الحوار.

ومنذ 5 يونيو الماضي، تعيش منطقة الخليج على وقع أزمة عميقة؛ بعدما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً وبحرياً؛ بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة وقالت إنها تواجه حملة للسيطرة على قرارها الوطني، في حين بذل تيلرسون جهوداً مع أمير دولة الكويت لحل الأزمة.

مكة المكرمة