وزير بريطاني: التسريب الأخير عن ترامب يضر بعلاقاتنا مع واشنطن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gMdAMA

وزير التجارة البريطاني ليام فوكس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-07-2019 الساعة 11:53

قال وزير التجارة البريطاني، ليام فوكس، اليوم الاثنين، إن تسريب مذكرات سرية للسفير البريطاني لدى الولايات المتحدة، سير كيم داروتش، يصف فيها إدارة الرئيس دونالد ترامب بأنها "لا تؤدي واجباتها كما ينبغي"، و"تفتقر للكفاءة" قد يضر بالعلاقات.

وأضاف فوكس، الذي يزور واشنطن، أنه سيعتذر لإيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي من المقرر أن يلتقي بها خلال زيارته للولايات المتحدة، وفق ما نشرت وكالة "رويترز".

وتابع قائلاً: "سأعتذر عن حقيقة أن أياً من عناصر جهاز الخدمة المدنية أو الدوائر السياسية لدينا لم يكن على مستوى توقعاتنا أو توقعات الولايات المتحدة بشأن سلوكها، الذي كان خطأ في هذه المسألة تحديداً على نحو غير عادي وغير مقبول إطلاقاً".

وأضاف مخاطباً راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): إن "التسريبات الخبيثة من هذا النوع غير احترافية ولا أخلاقية ولا وطنية، وقد تؤدي حقاً إلى إلحاق ضرر بهذه العلاقة، وتؤثر من ثم في مصلحتنا الأمنية الأوسع نطاقاً".

وبدأت وزارة الخارجية البريطانية، أمس الأحد، تحقيقاً في تسريب المراسلات الدبلوماسية السرية.

وقالت "هيئة الإذاعة البريطانية" إن الخارجية بدأت تحقيقاً حول الأمر بعد اعتبار رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس العموم البريطاني، توم توغندهات، التسريب "انتهاكاً خطيراً"، وأكد ضرورة محاسبة من قام به.

ودافع توغندهات عن السفير داروتش قائلاً: "إن مهمة السفير خدمة مصالح الشعب البريطاني لا مراعاة الحساسيات الأمريكية".

وقال السفير كيم داروتش، في إحدى رسائل الإحاطة السرية لوزارة الخارجية البريطانية تم تسريبها لصحيفة "ذا ميل أون صنداي": "لا نعتقد أن هذه الإدارة ستعود لاتّباع النهج المعتاد، أو تصبح أقل افتقاراً للكفاءة، أو أقل قابلية لمفاجأة الآخرين، أو أقل تمزقاً، أو أقل ضعفاً دبلوماسياً".

ولفتت الصحيفة البريطانية إلى أن أكثر التعليقات انتقاداً لترامب في رسائل السفير هما عبارتا "مشوش" و"غير كفء".

وورد في رسالة أخرى عقب زيارة ترامب المثيرة للجدل لبريطانيا، الشهر الماضي، أن الرئيس الأمريكي وفريقه قد انبهروا بهذه الزيارة، محذراً من تلاشي هذا الانبهار سريعاً نظراً إلى أن الولايات المتحدة لا تزال هي أرض "أمريكا أولاً".

وقالت "ذا ميل أون صنداي" إن داروتش هو من بين أكثر السفراء البريطانيين خبرة، وكان قد تولى مهام عمله في واشنطن في يناير 2016، قبل أن يفوز ترامب بمنصب الرئاسة.

مكة المكرمة