وزير خارجية ألمانيا: ترامب ورجاله يرون العالم ساحة قتال

غابرييل: نسعى لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية

غابرييل: نسعى لمنع إيران من امتلاك القنبلة النووية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-10-2017 الساعة 20:16


توقّع وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، أن تنسحب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، وذلك قبل نحو أسبوع من التقرير الذي سيُقدمه الرئيس دونالد ترامب للكونغرس بشأن موقفه من الاتفاق.

وفي فعالية لحزبه الاشتراكي الديمقراطي في ساكسونيا السفلى (شمال غربي البلاد)، قال غابرييل، الأحد: "من المحتمل أن تعلن الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق النووي مع إيران الأسبوع المقبل، وهذا يمثل لي قلقاً كبيراً".

ووفقاً لموقع مجلة "دير شبيغل" الألمانية، فقد لفت الوزير الألماني إلى أن حكومته "ستبذل قصارى جهدها حتى تُبقي الولايات المتحدة ملتزمة بالاتفاق المعنيّ بمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية".

ووصف غابرييل سياسة الرئيس الأمريكي بـ"الخطر الكبير"، قائلاً: "ترامب والمحيطون به يرون العالم ساحة قتال، البقاء فيها للأقوى. هذا يعني أنهم استبدلوا سيادة القانون بقانون الأقوى".

وأكد الوزير الألماني أن "هذا السلوك يمثل خطراً بالنسبة لألمانيا؛ لأنه يغيّر العالم".

اقرأ أيضاً :

بالصور.. إيران تواصل صناعة قنبلتها النووية

وخلال الأيام القليلة الماضية، تحدثت تقارير إعلامية أمريكية عن عزم ترامب تقديم تقرير للكونغرس منتصف الشهر الجاري يفيد بـ"عدم التزام طهران بالاتفاق النووي"، الأمر الذي سيمهد لإعادة فرض عقوبات عليها، وإلغاء الاتفاق بشكل فعلي.

وفي وقت سابق من الأحد، حذر الحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة من الإقدام على فرض حظر عليها، مؤكداً أن القواعد الأمريكية بالشرق الأوسط ستكون في مرمى صواريخه.

وفي أبريل 2015، توصلت الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، بالإضافة إلى ألمانيا، لاتفاق مع إيران، يضمن الطابع السلمي لبرنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات الغربية عنها بشكل كامل.

لكن الرئيس الأمريكي عبّر مراراً عن رفضه هذا الاتفاق، وتعهّد خلال حملته الانتخابية بـ"تمزيقه". كما أعرب الأسبوع الماضي، عن أن ممارسات إيران تجعل الاتفاق "غير قائم فعلياً".

مكة المكرمة