وزير خارجية قطر: مشكلة دول الحصار أصبحت مع شعبنا

آل ثاني خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي

آل ثاني خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 30-08-2017 الساعة 12:28


قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأربعاء، إن ما وصفه بـ"الاعتداء على سيادة دولة قطر" أمر غير مقبول، مبيناً أن "مشكلة دول الحصار أصبحت مع الشعب القطري".

وأضاف الوزير القطري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، بالدوحة، أن "دول الحصار اتبعت نهج عدم الرد على دعوات الحوار"، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن "تصريحاتهم فيها الكثير من التناقضات".

وطالب الدول المقاطعة "باحترام الوسيط الكويتي والرد على مقترحاته"، مبيناً أنها "تجاهلت جهود الوساطة من الكويت والدول الأخرى، وأن قطر هي الدولة الوحيدة التي ردت على رسالة أمير دولة الكويت".

اقرأ أيضاً:

40 % من ضحايا "11 سبتمبر" مجهولون.. ما حقيقة أعداد القتلى؟

وشدد محمد بن عبد الرحمن، على وجوب تسوية الأزمة الخليجية "من خلال التزامات وليس إملاءات جماعية"، موضحاً أن "الهدف ليس الجلوس على الطاولة، إنما رفع الحصار وإيجاد حل".

وأعلن وزير الخارجية القطري ترحيب بلاده بجهود الدول الصديقة كافة التي تدعم الوساطة الكويتية"، لافتاً إلى أن "الأصدقاء في روسيا يدعمون الجهود الكويتية لحل الأزمة الخليجية".

من جهته، أعلن لافروف دعم بلاده للجهود الكويتية لحل الأزمة الخليجية، مبدياً استعداد بلاده للعب دور في هذا المجال.

وأكد لافروف على أنه "لا بد من إيجاد حلول للأزمة الخليجية عن طريق إيجاد توافقات".

كما شدد وزير الخارجية الروسي على "حل الأزمة الخليجية في إطار مجلس التعاون الخليجي".

وبدأ لافروف منذ مساء الاثنين، جولة خليجية؛ استهلها بالكويت، وتشمل قطر والإمارات، في إطار مساعي بلاده للمساهمة في حل الأزمة التي عصفت بالخليج والمنطقة في 5 يونيو الماضي، عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

مكة المكرمة