وزير خارجية قطر يجري لقاءات هامة مع القيادات الليبية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7d32Bn

آل ثاني خلال لقائه رئيس الوزراء الليبي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 23-05-2021 الساعة 16:59

وقت التحديث:

الأحد، 23-05-2021 الساعة 22:14
- ما الذي قام به وزير الخارجية القطري لدى وصوله إلى طرابلس؟

عقد لقاء مع رئيس الوزراء الليبي.

- ماذا قالت ليبيا عن علاقتها مع قطر؟

طلبت من الدوحة عودة بعثتها الدبلوماسية إلى طرابلس.

أجرى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأحد، سلسلة لقاءات مع القيادات الليبية، وذلك في زيارة لطرابلس هي الأولى منذ سنوات.

وعقد وزير الخارجية القطري لقاءً في العاصمة الليبية مع رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة، ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ورئيس المجلس الرئاسي حمد يوسف المنفي.

وأكد بن عبد الرحمن أنه يحمل "رسالة وُد ومحبة" من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد، إلى الشعب الليبي، مشدداً على أن موقف قطر "ثابت تجاه الشعب الليبي الشقيق، وهي تدعم العملية السياسية في ليبيا تحت قيادة الأمم المتحدة".

ووصف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش، المباحثات التي أجراها مع المسؤولين الليبيين بأنها كانت مثمرة، موضحاً أنها تناولت مجالات التعاون المتعددة، لا سيما دعم عملية المرحلة الانتقالية في الوقت الحالي وتوفير الخدمات التي يتطلع إليها الشعب الليبي.

وأضاف: "تم الاتفاق على تشكيل فرق عمل؛ لتقييم الاتفاقيات بين الدولتين والبحث في الفرص لتقديم الدعم والتعاون مع أشقائنا في ليبيا. كما أنني أيضاً سعيد بأن أرى المرأة الليبية وهي تأخذ مناصب قيادية".

وقال: "إننا نرى أن تطلعات الشعب الليبي اليوم هي الاستقرار وإنهاء حالة الحرب التي عاشها في السنوات الماضية والمحافظة على وحدة التراب الليبي بعيداً عن كافة التدخلات الخارجية"، مشدداً على أن قطر ستكون دائماً داعمة لهذه الجهود وداعمة للأشقاء في ليبيا.

وعبَّر عن تطلعه إلى زيارة المسؤولين الليبيين لدولة قطر؛ "لبحث فرص التعاون المتعددة، التي تؤسس لمستقبل ليبيا برؤية أبنائها"، معرباً عن أمنياته بأن تكون ليبيا وطناً مزدهراً.

وفي وقت سابق، قالت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، إن بلادها طلبت من قطر عودة البعثة الدبلوماسية القطرية؛ لتعمل من العاصمة طرابلس.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية القطري: إن "المباحثات الليبية القطرية دعت إلى تشكيل لجان مشتركة؛ لإعادة تقييم ودراسة الاتفاقيات المشتركة ومذكرات التفاهم مع قطر".

وأشادت المنقوش بدور قطر في تعزيز الاتفاق السياسي ومخرجاته، وقالت: "نشيد بدور دولة قطر ومواقفها في دعم الليبيين منذ العام 2011. ونشكر دولة قطر على دعمها المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية ودعمها الحوار السياسي".

يُذكر أن قطر وتركيا من الدول الداعمة للحكومة الليبية الشرعية، المعترف بها دولياً، ورفضتا الاعتراف باللواء المتمرد خليفة حفتر، المناهض للشرعية، وكانتا من أوائل من رحبوا بتشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا.

وتربط قطر وليبيا علاقات ثنائية جيدة، حيث تجمعهما شراكة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وغيرها.

مكة المكرمة