وزير خارجية قطر يجري مباحثات واسعة في كابل

أول مسؤول يزور حكومة طالبان
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3QM3w

وزير الخارجية القطري التقى عدداً من المسؤولين الأفغان

Linkedin
whatsapp
الأحد، 12-09-2021 الساعة 18:16

وقت التحديث:

الأحد، 12-09-2021 الساعة 21:49

متى التقى وزير الخارجية القطري رئيس الحكومة الأفغاني؟

اليوم الأحد في كابل.

ماذا بحث وزير الخارجية القطري والملا محمد حسن؟

تطورات الوضع الأفغاني.

أجرى وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، زيارة إلى العاصمة الأفغانية كابل، اليوم الأحد، والتقى رئيس الحكومة الجديد الملا محمد حسن آخوند، وبحث معه تطورات الوضع الأفغاني.

وهذه هي الزيارة الأرفع لمسؤول دولي إلى كابل منذ انسحاب القوات الأجنبية من البلاد، نهاية أغسطس الماضي، ولم يصدر أي تصريح رسمي بشأنها.

والتقى الوزير القطري عدداً من المسؤولين بينهم نظيره الأفغاني، وبحث معهم جملة من الملفات المتعلقة بالوساطة القطرية الرامية لإقرار السلام في البلاد.

ووفق وكالة الأنباء القطرية، جرى خلال الاجتماع مناقشة سبل تعزيز السلام في أفغانستان، وآخر المستجدات بشأن تشغيل مطار كابل وضمان حرية المرور والسفر للجميع.

كما اجتماع آل ثاني مع حامد كرزاي، الرئيس الأسبق لأفغانستان، ورئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبد الله عبد الله، مثمناً جهودهما في المفاوضات التي استضافتها الدوحة.

وتأتي زيارة الوزير القطري في إطار جولة شملت إيران وتركيا وباكستان وروسيا، لبحث تطورات الملف الأفغاني.

وأمس السبت، قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن من موسكو إن هناك تنسيقاً قطرياً روسياً تركياً بشأن الوضع في أفغانستان.

وتعمل الدوحة على إيجاد توافق دولي بشان الوضع الأفغاني بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد، منتصف أغسطس الماضي.

وتواصل الحكومة القطرية التشاور مع الأطراف المعنية لتحقيق الاستقرار في البلاد ونقل السلطة سلمياً، كما أنها تقدم دعماً فنياً لعمليات تشغيل مطار كابل الذي عاود العمل قبل أيام.

وأعلنت حركة طالبان، الأسبوع الفائت، تشكيلة حكومية قالت إنها ستكون لتصريف الأعمال، وقد سيطرت الوجوه القديمة للحركة على القائمة التي خلت تقريباً من الأقليات والتيارات السياسية الأخرى.

وأدت قطر دوراً مهماً في الأزمة الأفغانية، وحظيت بتقدير دولي واسع على ما قدمته خلال عمليات الإجلاء التي جرت بعيد سقوط كابل في قبضة طالبان عقب انهيار قوات الحكومة وفرار الرئيس السابق أشرف غني.

وساهمت قطر في إجلاء أكثر من 60 ألفاً من أفغانستان، وتولت مهمة تقديم الدعم الفني لحركة طالبان من أجل إعادة تشغيل مطار العاصمة، وتواصل التشاور مع الشركاء لتحقيق انتقال سلمي للسلطة وإنهاء الحرب.

مكة المكرمة