وزير خارجية قطر يناقش مع الحجرف مسيرة مجلس التعاون

كما التقى المسؤول الخليجي وزيري المالية والصناعة بقطر
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMnnzq

وصل الحجرف إلى العاصمة الدوحة اليوم الأحد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 20-09-2020 الساعة 12:57

وقت التحديث:

الأحد، 20-09-2020 الساعة 21:58

اجتمع وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، يوم الأحد، مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف الحجرف، الذي يزور الدوحة حالياً.

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء القطرية" (قنا): "جرى خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر حول مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

جاء ذلك بعد وقت قصير من تداول أنباء حول وصول طائرة من الأراضي السعودية إلى مطار الدوحة القديم مروراً بالبحرين، دون أن يتبين أنها طائرة الحجرف.

كما التقى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، ووزيري المالية والتجارة والصناعة القطريين، على هامش الزيارة.

وفي لقائه مع وزير التجارة والصناعة القطري علي بن أحمد الكواري، "بحث عددا من الموضوعات والقضايا ذات الشأن الخليجي المشترك".

وفي اجتماع الحجرف مع وزير المالية القطري علي بن شريف العمادي، "بحث العديد من المجالات الاقتصادية ذات الشأن الخليجي".

وكانت مجلة "جون أفريك" الفرنسية نقلت عن بعض الدبلوماسيين الأمريكيين رفيعي المستوى في الأيام الأخيرة أن "الحصار الذي فرضته أبوظبي والرياض على الدوحة، في 5 يونيو 2017، قد يرفع قبل انتخابات نوفمبر المقبلة في الولايات المتحدة".

وفي 14 سبتمبر الجاري، قالت المتحدثة باسم الخارجية القطرية لولوة الخاطر، في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، "هناك تقدّم قريب باتجاه إنهاء دول المنطقة مقاطعتها لقطر".

وأكدت أن "جهود حلّ الأزمة التي تدعمها الكويت، لم تصل بعد إلى نقطة تحول"، لافتة إلى أن "الأسابيع المقبلة قد تكشف عن شيء جديد"، من دون الخوض في التفاصيل.

وفي 5 يونيو 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً على قطر، على خلفية قطع العلاقات معها بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، في أسوأ أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج عام 1981.

وتبذل الكويت جهوداً للوساطة بين طرفي الأزمة، لكنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق اختراق يعيد الأوضاع لما كانت عليه بين دول مجلس التعاون الخليجي.

مكة المكرمة