وزير سعودي: أحمد شفيق فاز على مرسي بانتخابات مصر 2012

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7d4X3w

أكّد أن الجيش المصري لم يكن ليسمح للإخوان بالحكم

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-03-2021 الساعة 20:26

من تدخل في نتيجة الانتخابات المصرية 2012 بحسب قطان؟

الولايات المتحدة الأمريكية.

هل تحدث قطان عمن أبلغه بفوز شفيق رسمياً؟

قال إنه ليس بإمكانه كشف ذلك.

قال أحمد قطان، وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية وسفير المملكة السابق في مصر، إنه أبلغ رسمياً، خلال عمله في القاهرة، بأن أحمد شفيق هو الفائز بالانتخابات الرئاسية المصرية عام 2012 أمام الراحل محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين آنذاك.

وأضاف قطان، في مقابلة مع برنامج "في الصورة" على قناة "روتانا خليجية" السعودية: "عرفنا أن أحمد شفيق هو الذي فاز، ولكن تدخل السفيرة الأمريكية في مصر (آن باترسون) وقصة طويلة..."، فقاطعه المذيع بسؤال: "هل أحمد شفيق هو من فاز بالانتخابات؟".

ورد قطان قائلاً: "نعم، نعم، أُعلن في التلفزيون المصري كان الأخ مصطفى بكري يتحدث ويقول إن قوات الأمن توجهت إلى منزل السيد أحمد شفيق لحمايته"، فقاطعه المذيع مجدداً بسؤال: "كيف أُعلن أن محمد مرسي هو من فاز؟". ورد قطان: "ما أقوله هو القصة التي حدثت بسبب تدخلات".

وأردف الوزير السعودي أنه قال في تقرير آنذاك لوزير الخارجية السعودي الراحل الأمير سعود الفيصل: "الحمد لله إن محمد مرسي هو الذي فاز لأن مصر كانت ستحترق. لماذا؟ لأن الإخوان المسلمين سيطروا على الشارع المصري وركبوا الموجة، أصبحوا مسيطرين على كل كبيرة وصغيرة، فحمدت الله إن هو الذي فاز، وأيضاً أن أعمالهم ستنفضح في خلال هذه السنة، توقعاتي كانت أن هؤلاء لن يحكموا مصر".

وأشار قطان بالقول: "مستحيل، من خلال معرفتي بمصر وبالقوات المسلحة المصرية، مستحيل أن يبقى هؤلاء في الحكم، وبالفعل، الشيء الذي أنا سعيد به أنه في خلال السنة التي حكموا فيها انفضحوا وتم تعريتهم".

وكرر قطان مجدداً حديثه عن فوز شفيق، وقال: "لكن حتى لا يطول الحديث في هذا الأمر، الفريق أحمد شفيق هو الذي فاز بالانتخابات، أنا أُبلغت رسمياً بهذا الشيء".

وتابع: "السفيرة الأمريكية كان لها دور وضغط على... كانوا يبغون مخطط الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت".

وبسؤاله عمن أبلغه رسمياً بـ"فوز" شفيق، قال قطان إنه لا يمكن كشف ذلك، مضيفاً: "لكن بلاش أنا اللي أبلغت، مصطفى بكري أعلن في التلفزيون المصري، قال إنه أُعلن فوز فلان الفلاني".

وفي يونيو عام 2012 فاز الرئيس المصري الراحل محمد مرسي بأول انتخابات تعددية ديمقراطية في تاريخ البلاد بعد ثورة 25 يناير (2011)، مقابل خسارة أحمد شفيق المحسوب على نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، إلا أنه في عام 2013 قام الجيش المصري بانقلاب عسكري أطاح فيه بمرسي وحوكم حتى توفي في سجنه عام 2019.

ومنذ 2014، تصنّف المملكة جماعة "الإخوان المسلمين" كمنظمة إرهابية، كما صنّفت "حزب الله" اللبناني أيضاً إرهابياً عام 2015، وفرضت عقوبات على كيانات وأشخاص مرتبطين به.

كما أصدرت هيئة كبار العلماء بالمملكة بياناً، في نوفمبر 2020، وصمت به جماعة "الإخوان المسلمين" بالإرهاب، وقالت إنها "جماعة تخالف الإسلام ولا تمثل منهجه، وتتستر به لتحقيق أهداف حزبية".

مكة المكرمة