وزير يمني مستقيل يدعو إلى تشكيل حكومة حرب بعدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3pzvV

حذر من إمكانية سقوط مدن أخرى

Linkedin
whatsapp
الخميس، 30-04-2020 الساعة 16:38

دعا وزير النقل المستقيل، صالح الجبواني، اليوم الخميس، إلى تشكيل حكومة حرب، من أجل استعادة محافظة عدن (العاصمة المؤقتة) من أيدي قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات.

وقال الجبواني في تغريدة عبر "تويتر": "فخامة الرئيس (اليمني عبد ربه منصور هادي) معني بتغيير معين عبد الملك (رئيس الحكومة)، وتشكيل حكومة حرب تنزل الميدان لاستعادة عدن".

وأردف أنه "بعد سيطرة الإمارات عبر ذراعها الانتقالي على عدن، وضربها باتفاق الرياض عرض الحائط، تخوض الآن صراعاً عسكرياً للسيطرة على (محافظة أرخبيل) سقطرى (جنوب)".

وحذر من أن سقوط المحافطات غير الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي في الجنوب "مسألة وقت"، داعياً هادي إلى "اجتناب تحمل وزر هذه الكارثة".

وسبق أن قدم الجبواني استقالته من الحكومة بجانب وزراء آخرين، أواخر مارس الماضي؛ احتجاجاً على سياسات رئيس الحكومة، الذي يتهمونه بالفساد ومحاباة الإمارات، وهو ما ينفيه الأخير.

وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي، ليل السبت الماضي، إقامة الحكم الذاتي وحالة الطوارئ في المناطق التي يسيطر عليها في جنوب البلاد، في تحدٍّ للحكومة المعترف بها دولياً، والمدعومة من السعودية، والتي أعلنت رفضها لهذا التحرك ووصفته بأنه "انسحاب تام من اتفاق الرياض".

ويعاني اليمن انقساماً كبيراً بسبب الحرب الأهلية مع المتمردين الحوثيين في الشمال، وشهدت عدن، العام الماضي، قتالاً عنيفاً بعد محاولة مماثلة للانفصاليين الجنوبيين للحصول على الحكم الذاتي، قبل أن يوقّعوا لاحقاً على اتفاق سلام، في نوفمبر الماضي.

وبموجب الاتفاق لإنهاء الصراع على السلطة في جنوبي اليمن المتفق عليه بالرياض كان من المفترض أن ينضم المجلس الانتقالي الجنوبي والجنوبيون الآخرون إلى حكومة وطنية جديدة، في غضون 30 يوماً، ويضعوا جميع القوات التابعة لهم تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً.

وخلفت الحرب في اليمن إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وجعلت 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ويدعم "تحالف دعم الشرعية" بقيادة السعودية حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في مواجهة المسلحين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء.

وتأسس المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن، في 11 مايو 2017، من قِبل سياسيين ومسؤولين قبليين وعسكريين في عدن، ثاني كبرى مدن البلاد.

مكة المكرمة