وسط تحشيد أمريكي.. إيران تستعرض منظومة صاروخية متفوقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gn2qB1

صناعة إيرانية محلية بالكامل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-08-2019 الساعة 09:59

كشفت إيران، اليوم الخميس، عن منظومة "باور 373" الصاروخية الجديدة للدفاع الجوي، التي يعتبرها الإيرانيون شبيهة بمنظومة "إس 300" الروسية، وذلك في خضم خلافها مع واشنطن والتحشيد الدولي في مضيق هرمز.

وأزاح الرئيس الإيراني حسن روحاني الستار عن المنظومة في وزارة الدفاع الإيرانية، تزامناً مع يوم الصناعة الدفاعية في البلاد، بحسب وكالة أنباء "فارس".

وفي المراسم وجّه الرئيس روحاني الشكر والتقدير لوزير الدفاع وخبراء الصناعة الدفاعية وجميع المعنيين بالصناعات الدفاعية في البلاد لجهودهم في تصنيع هذه المنظومة.

وبحسب المسؤولين الإيرانيين تستطيع هذه المنظومة مواجهة طيف واسع من الأهداف، مثل طائرات الشبح والطائرات المسيرة وصواريخ كروز والصواريخ الباليستية والصواريخ المضادة للإشعاعات وطائرات الحروب الإلكترونية والمروحيات.

والصاروخ المستخدم في المنظومة من طراز "صياد 4" وهو قادر على تدمير الأهداف على بعد 200 كيلومتر وارتفاع 27 كيلومتراً.

وتستطيع المنظومة كشف 300 هدف في وقت واحد على مسافة تزيد على 300 كيلومتر، كما أنها قادرة على اعتراض 60 هدفاً على مسافة 260 كيلومتراً، وتستطيع مواجهة 6 أهداف على مسافة 200 كيلومتر بشكل متزامن.

وتعد المنظومة محلية الصنع تماماً، ويطلق عليها المسؤولون الإيرانيون منظومة "إس 300" الإيرانية، أسوة بالنسخة الروسية، معتبرين أنها متفوقة عليها تقنياً.

باور

ويأتي إطلاق المنظومة في ظل أزمة كبيرة تشهدها منطقة الخليج العربي بين طهران وواشنطن، إثر احتجاز إيران لناقلات نفط دولية، وتهديدها بإغلاق مضيق هرمز أحد أهم الممرات المائية للنفط في العالم.

وفي مايو الماضي أرسلت واشنطن حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وقاذفات قنابل إلى منطقة الخليج لمواجهة أي تهديد إيراني محتمل، بعد اتهامها طهران بعدة اعتداءات على ناقلات نفط.

وتسعى الولايات المتحدة منذ أسابيع للحصول على دعم عريض لمهمتها العسكرية في حماية سفن تجارية من هجمات إيرانية في الخليج، لكن الدول الأوروبية التي تعارض قرار واشنطن بفرض عقوبات على إيران تحجم عن الانضمام إلى مهمة تقودها واشنطن خشية زيادة التوتر في المنطقة.

ويستمر تصاعد التوتر في المنطقة منذ انسحاب واشنطن، في مايو 2018، من اتفاق البرنامج النووي الإيراني الذي أبرم عام 2015، ثم فرضها عقوبات قاسية على إيران.

باور

مكة المكرمة