وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jpwm5d

توفي عن عمر 91 عاماً

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 29-09-2020 الساعة 16:50

أعلن الديوان الأميري الكويتي، اليوم الثلاثاء، وفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن 91 عاماً.

وقال الديوان، في تغريدة له على حسابه في موقع "تويتر": "ببالغ الحزن والأسى ننعى إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية وشعوب العالم الصديقة وفاة المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الذي انتقل إلى جوار ربه".

كذلك، نعى وزير الديوان الأميري، الشيخ علي جراح الصباح، في مقطع فيديو، أمير الكويت إلى الشعب الكويتي والأمتين العربية والإسلامية، داعياً الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وفي 23 يوليو الماضي، سافر أمير الكويت إلى الولايات المتحدة الأمريكية؛ لاستكمال علاجه بعد عملية جراحية أجراها في بلاده.

وقبل سفره، فوَّض الشيخ صباح وليَّ عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح لممارسة بعض صلاحياته الدستورية.

ولد الشيخ الصباح في 16 يونيو عام 1929، وهو رابع أبناء أمير الكويت أحمد الجابر الصباح، الذي حكم الكويت بين أعوام 1921 – 1950، وهو أمير الكويت الـ15، والخامس بين الأمراء منذ استقلال الكويت عن المملكة المتحدة، في فبراير 1961.

حرص والد أمير الكويت الراحل على تنشئته نشأة سياسية مُحنكة، خاصة بعد اكتشاف البترول، فأرسله إلى بعض الدول الأوروبية لاكتساب الخبرات والمهارات السياسية والإدارية المختلفة، كما تقلد في شبابه عدة مناصب مهمة؛ فكان أول وزير إعلام، وثاني وزير خارجية في تاريخ البلاد، وذلك في ستينيات القرن الماضي وظل فيه نحو 40 عاماً.

تولى الحكم في يناير 2006 ونهضت الكويت في عهد الشيخ الراحل نهضة كبيرة، وهو ما انعكس على الاقتصاد الذي أصبح أحد أقوى اقتصاديات العالم، بحسب وسائل إعلام محلية، وحافظت عملة الدولة على قوتها وظلت من بين الأقوى عالمياً.

ومن أبرز إنجازاته حصول المرأة على المزيد من الحقوق والحريات في المجال التعليمي والسياسي وفي مجالات العمل المختلفة، واتسمت سياساته الخارجية طيلة حكمه بالهدوء والاستقرار والحياد، فلم تشهد الكويت في عهده أي أزمة مع أي دولة سواء كانت عربية أو أجنبية.

مكة المكرمة