وفاة السيناتور الأمريكي جون ماكين.. هل يلبي ترامب وصيته؟

رحل وهو ناقم على ترامب
الرابط المختصرhttp://cli.re/6Bw7rM
جون ماكين

جون ماكين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 26-08-2018 الساعة 16:31

تُوفي السيناتور الجمهوري المخضرم جون ماكين، يوم السبت، عن عمرٍ ناهز 81 عاماً، متأثراً بمرضه بداء السرطان، الذي أعلن قبل وفاته بساعات، وقف تلقي العلاج الخاص به؛ بسبب استفحال المرض في جسمه.

وكان الأطباء شخَّصوا، في الصيف الماضي، إصابة ماكين بسرطان دماغ متسارع النمو، وقد خضع للعلاج بدءاً من يوليو 2017.

وقرر ماكين، الذي غادر واشنطن في ديسمبر الماضي، التوقف عن العلاج يوم الجمعة، وانتقل إلى منزل الأسرة لقضاء لحظاته الأخيرة في مسقط رأسه، بحسب ما أعلنته عائلته في بيان مقتضب صادر عن مكتبه.

وكان ماكين أحد أبرز الشخصيات السياسية الأمريكية خلال العقدين الماضيين.

وشغل ماكين منصب عضو الكونغرس الأمريكي نحو 30 عاماً، وخاض غمار الانتخابات الرئاسية الأمريكية عن الحزب الجمهوري عام 2008، لكنه خسرها أمام مرشح الحزب الديمقراطي حينها باراك أوباما.

وانتقد ماكين، الشهر الماضي، قمة ترامب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأصدر بياناً وصف فيه المؤتمر الصحفي المشترك بين بوتين والرئيس ترامب بأنه "أسوأ أداء لرئيس أمريكي تعيه الذاكرة"، وقال: إن ترامب "لم يكن قادراً على مواجهة بوتين فحسب؛ بل لم يكن راغباً في ذلك".

وقالت مصادر مقربة من السيناتور الراحل، إنه أوصى قبل وفاته بعدم دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحضور جنازته.

وكان ماكين طياراً في البحرية الأمريكية قبل أن يدخل مجال السياسة، وشارك في الحرب الأمريكية بفيتنام، وقضى خمس سنواتٍ أسيرَ حربٍ.

ووجَّه ماكين انتقادات لاذعة للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، وكان أحد أبرز منتقديه، خاصة في السياسات الخارجية.

وُلد جون سيدني ماكين في التاسع والعشرين من أغسطس 1936.

وكان يعد من الصقور في السياسة الخارجية ومن أقوى مؤيدي الحرب على العراق، وأيد زيادة القوات هناك تحت إمرة الجنرال ديفيد بترايوس.

لكن ماكين انتقد تعامل إدارة بوش مع الصراع في العراق، وعارض بشدةٍ، ترحيل المعتقلين إلى سجون سرية في دول تستخدم أساليب تحقيق غير قانونية، وعارض استخدام التعذيب معهم للحصول على معلومات، ونجح في تبني تشريع يحظر استخدام أساليب قاسية ولا إنسانية ومهينة في معاملة المشتبه فيهم.

مكة المكرمة