وفاة سجين سياسي بحريني محكوم بالمؤبد بعد إصابته بكورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ka9NDy

بركات كان سجيناً سياسياً محتجزاً في سجن (جو)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-06-2021 الساعة 11:02

كم يبلغ عمر السجين؟

48 عاماً.

ماذا أكّدت السلطات البحرينية؟

أنه تلقى لقاح كورونا في مارس الماضي.

قالت وزارة الداخلية البحرينية إن سجيناً سياسياً يقضي حكماً بالسجن المؤبد توفي بعد أن أصيب بفيروس كورونا، وسط استمرار تفشي الوباء في البلاد، ومطالبات بالإفراج عن السجناء السياسيين بالمملكة.

والسجين المتوفى هو حسين بركات، ويبلغ من العمر 48 عاماً، وأكّدت وزارة الداخلية أنه تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا في مارس الماضي.

وأضافت الوزارة أنه كان قد نقل من السجن إلى المستشفى يوم 29 مايو الماضي.

من جانب آخر قال معهد البحرين للحقوق والديمقراطية (مقره بريطانيا) إن بركات كان سجيناً سياسياً محتجزاً في سجن (جو).

وأضاف المعهد المدافع عن حقوق الإنسان أن الحكم صدر في 2018 على بركات و53 آخرين بالسجن مدى الحياة في محاكمة جماعية شملت 138 شخصاً اتهمتهم السلطات بالانضمام لخلية إرهابية.

وتابع أنه جُرد كذلك من جنسيته، لكنها أُعيدت إليه بعد ذلك بمرسوم ملكي.

ومنذ انتشار المرض في سجن (جو) الرئيسي بالبحرين، في مارس الماضي، تنظم أسر السجناء احتجاجات صغيرة تطالب فيها بإطلاق سراح ذويهم وبظروف معيشية أفضل، وحدثت مواجهة عنيفة بين الحراس والسجناء، في أبريل الماضي، عندما احتج النزلاء على أوضاعهم.

من جهتها طالبت جمعية الوفاق المعارضة (المنحلة والمحظورة في البلاد) بإطلاق سراح سجناء الرأي منذ بدء الجائحة.

وقالت الجمعية، في بيان يوم الأربعاء، إن وفاة "بركات في سجون النظام البحريني بسبب الإهمال، وهناك العشرات (داخل السجون) ينتظرون الموت بسبب رفض النظام الإفراج عنهم"، مضيفة أن السلطات أطلقت سراح علي، نجل الناشط المتوفى، مؤقتاً.

وأفادت الجمعية بـ"مشاركة حشود غفيرة من البحرينيين في وداع بركات إلى مثواه الأخير".

وفي أبريل الماضي، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن السلطات البحرينية أطلقت سراح عشرات السجناء، بينهم نشطاء سياسيون، وذلك بعد تظاهرات طالبت بالإفراج عنهم على خلفية مخاوف مرتبطة بتفشي كورونا في السجون.

ولم تعلق السلطات البحرينية على هذه الأخبار، لكنها أعلنت في وقت سابق عزمها إطلاق سراح 179 سجيناً من سجن جو المركزي، على أن يقضي غالبيتهم ما تبقى من محكوميتهم خارج السجن.

وفي مارس الماضي، قالت السلطات البحرينية إن عدد إصابات كورونا في سجن "جو" هي ثلاثة، مؤكدة أنهم في حالة مستقرة، معلنة تلقيح جميع السجناء الذين طلبوا تلقي اللقاحات، فيما ذكر معهد بحريني مقره لندن أن عشرات الإصابات بـ "كوفيد-19" سجلت بين السجناء.

مكة المكرمة