وفد أمريكي-بحريني بأول رحلة مباشرة من المنامة إلى "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4EqZWj

أول رحلة من إسرائيل إلى البحرين تمت في 18 أكتوبر

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 17-11-2020 الساعة 12:49
- ممَّ يتكون الوفد الذي سيزور دولة الاحتلال الإسرائيلي؟

من وفدين أمريكي وبحريني.

- ما المتوقع أن يناقشه اجتماع الجانبين بوجود الوفد الأمريكي؟

مجالات التعاون التي جرى التطرق إليها خلال زيارة وفد إسرائيلي إلى المنامة.

تهبط، غداً الأربعاء، أول رحلة طيران مباشرة من المنامة إلى "تل أبيب"، وتضم وفداً أمريكياً وآخر بحرينياً لإجراء محادثات مع مسؤولين إسرائيليين.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول كبير في البيت الأبيض أن آفي بيركويتز، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط، سيرأس الوفد الأمريكي إلى البحرين و"إسرائيل" هذا الأسبوع؛ لبحث "تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين".

وينضم بيركويتز، وهو عضو في فريق يقوده جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب للمساعدة في التفاوض بشأن الاتفاق البحريني الإسرائيلي، إلى مسؤولين بحرينيين في أول رحلة تجارية مباشرة على الإطلاق من البحرين إلى "إسرائيل".

ويجتمع الوفدان الأمريكي والبحريني برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، مع كبار المسؤولين الإسرائيليين، يوم غدٍ الأربعاء.

وقال روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي لترامب لمنتدى الأمن العالمي، أمس الاثنين، إنه يأمل أن تسعى الإدارة القادمة للديمقراطي جو بايدن إلى إبرام اتفاقات أخرى مماثلة بين "إسرائيل" ودول عربية.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية البحرينية إن الزياني سيجري محادثات حول مجالات التعاون التي جرى التطرق إليها خلال زيارة وفد إسرائيلي إلى المنامة، يوم 18 أكتوبر.

ووفقاً لموقع "تايم أوف إسرائيل"، يعمل مسؤولون إسرائيليون على الانتهاء من اتفاق طيران لتنظيم رحلات مباشرة بين "إسرائيل" والمنامة، بحلول الأربعاء، حتى يتم التوقيع عليه في الاجتماع.

ومن المتوقع أنّ يبحث المسؤولون أيضاً فتح السفارات وتبادل السفراء. ويأتي ذلك بعد أيام على تصويت مجلس الوزراء الإسرائيلي بالإجماع على "البيان المشترك حول إقامة علاقات دبلوماسية سلمية وودية" مع مملكة البحرين.

وقال نتانياهو، في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء: إن "إقامة السلام والتطبيع مع البحرين والإمارات والسودان إنجاز كبير لدولة إسرائيل"، مضيفاً أنّ "ذلك نتيجة جهد طويل قمنا به على مدى سنوات من أجل توسيع دائرة السلام".

وساعدت إدارة ترامب في التوصل إلى اتفاقات تطبيع بين "إسرائيل" وكل من الإمارات والبحرين والسودان.

وكانت أول رحلة من "إسرائيل" إلى البحرين عبرت الأجواء السعودية، وتمت في 18 أكتوبر، حين وصلت طائرة "العال 973" إلى المنامة.

وكانت السعودية فتحت أجواءها أمام الطائرات المغادرة والقادمة من "إسرائيل" إلى الإمارات والبحرين، وذلك بعد أن وقعتا اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل".

ووقعت الإمارات والبحرين، في 15 سبتمبر الماضي، اتفاقيتي تطبيع كامل للعلاقات مع "إسرائيل"، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون، بإجماع كافة الفصائل والقيادة، "طعنة في الظهر وخيانة للقضية الفلسطينية".

مكة المكرمة