وفد إسرائيلي إلى واشنطن للتحذير من العودة للاتفاق النووي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oz4wnw

نتنياهو عقد اجتماعاً مع الوفد وأكّد خطورة الاتفاق على "إسرائيل"

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 23-04-2021 الساعة 12:58
- متى سيزور الوفد واشنطن؟

الأحد المقبل.

- من يرأس الوفد؟

مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي، ورئيس الموساد.

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن حكومته غير معنية بأي اتفاق نووي مع إيران، في وقت يعتزم وفد رسمي السفر إلى واشنطن لبحث الملف النووي وتهديدات حزب الله اللبناني.

جاء ذلك في اجتماع لنتنياهو مع وفد أمني رفيع المستوى من المقرر أن يقوم بزيارة للولايات المتحدة ابتداء من يوم الأحد القادم.

ونقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مسؤول إسرائيلي قوله: إن الوفد سيضم مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، إضافة إلى رئيس الموساد يوسي كوهين.

وقال المسؤول الإسرائيلي إن نتنياهو عقد اجتماعاً مع الوفد، وطلب إيصال رسالة مفادها أن العودة للاتفاق النووي تهديد لـ"إسرائيل"، وأنها لا ترحب بمحادثات فيينا، التي تناقش فيها إيران وأطراف دولية سبل عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق الذي توصلت إليه هذه الأطراف الدولية مع إيران في العام 2015.

وأكد المسؤول للموقع الأمريكي أن تل أبيب سوف تواصل عملياتها ضد إيران في المنطقة.

وفي سياق متصل، ذكر الجيش الإسرائيلي، في بيان، أن رئيس الأركان كوخافي "سيبدأ زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة الأحد هي الأولى منذ تسلمه مهام منصبه الحالي؛ إذ سيحل ضيفاً على رئيس هيئات الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي".

وأضاف: "خلال الزيارة، التي تستغرق 5 أيام، سيجري الجنرال كوخافي لقاءات عمل مع مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة الدفاع والجيش الأمريكي".

وأوضح البيان أن لقاءات كوخافي ستشمل مستشار الأمن القومي جيك سوليفان، ووزير الدفاع لويد أوستن، وقائد القيادة المركزية (سنتكوم) كينث ماكنزي، وقائد قيادة العمليات الخاصة (سوكوم) ريتشارد كلارك.

وأضاف: "ستتناول اللقاءات المرتقبة كافة التحديات الأمنية المشتركة يتقدمها ملف التهديد النووي الإيراني، وجهود طهران الآيلة إلى تعزيز نفوذها في الشرق الأوسط بشكل عام وعلى الجبهة الشمالية بشكل خاص".

كما ستبحث اللقاءات "جهود حزب الله لتعزيز قوته، وتداعيات تهديد الصواريخ الدقيقة، إلى جانب الجهود الثنائية لبناء القوة".

ولفت الجيش الإسرائيلي إلى أن "هذه الزيارة تأتي في أعقاب قرار انضمام إسرائيل إلى القيادة المركزية للولايات المتحدة، وزيارة رئيسها لجيش الدفاع في يناير الماضي".

وكان مسؤولون إسرائيليون دعوا إلى مواصلة العقوبات على إيران وعدم العودة إلى الاتفاق النووي الموقع معها عام 2015.

وفي 14 أبريل الجاري جددت الولايات المتحدة، على لسان مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، التزامها بأمن "إسرائيل"، متعهدة بألا تمتلك إيران سلاحاً نووياً أبداً.

هذا وتنفي طهران الاتهامات الموجهة لها بالسعي نحو إنتاج أسلحة نووية في مفاعلاتها، وتؤكد أن برنامجها مصمم للأغراض السلمية.

مكة المكرمة