وفد إسرائيلي يزور الخرطوم وسط رفض وغضب شعبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yqPJwD

التطبيع سيكون برعاية أمريكية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-10-2020 الساعة 08:59

ذكرت صحيفة عبرية، يوم الخميس، أن السودان سيوافق على تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بعد الحديث عن زيارة وفد من الأخيرة إلى العاصمة الخرطوم لتنسيق الإعلان بين الجانبين، فيما خرجت مظاهرات شعبية رافضة لذلك.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" إن السودان سيوافق على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، والإعلان الرسمي سيكون الأسبوع القادم.

من جانب آخر، سبق أن قالت هيئة البث الرسمية إن وفداً إسرائيلياً زار الخرطوم على متن طائرة خاصة غادرت مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب، صباح الأربعاء، في رحلة مباشرة للعاصمة السودانية.

وأردفت أن زيارة الوفد الإسرائيلي جاءت استعداداً للإعلان عن علاقات دبلوماسية بين الدولتين.

ورصد موقع "فلايت رادار" المعني بمتابعة حركة الطيران، الطائرة الإسرائيلية، بحسب المصدر ذاته.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، قال موقع "والّا" العبري، إن طائرة إسرائيلية حطت في العاصمة السودانية الخرطوم في إطار الاتصالات الجارية لتطبيع العلاقات.

ولم يكشف الموقع تفاصيل عمن كانوا على متن الطائرة، التي قال إنها عادت إلى تل أبيب بعد ساعات.

إلا أنه قال إن الطائرة سبق أن استخدمها مراراً مبعوثون رسميون من قبل الحكومة الإسرائيلية في مهام (لم يوضح طبيعتها) خارج البلاد.

ويوم الاثنين الماضي، نقلت هيئة البث الرسمية عن مسؤولين إسرائيليين، لم تسمهم، أنه من المتوقع صدور بيان رسمي حول إقامة علاقات بين تل أبيب والخرطوم "خلال أيام قليلة".

وأوضح المسؤولون أنه من المنتظر أن يعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن هذه الخطوة، لافتين إلى أن البيان الذي سيعلنه ترامب سوف يصدر في غضون أيام.

غضب شعبي 

وتلك الأنباء عن اقتراب إعلان التطبيع تسببت بغضب شعبي واسع، حيث أحرق متظاهرون العلم الإسرائيلي خلال مشاركتهم في مسيرة "تصحيح مسار الثورة"، الأربعاء، بالعاصمة الخرطوم.

ونقلت وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة "الانتباهة"، أن متظاهرين شاركوا في مواكب 21 أكتوبر أحرقوا العلم الإسرائيلي رفضاً للتطبيع.

وأفادت أن المتظاهرين رددوا شعارات تندد بدعاوى التطبيع مطالبين الجهات المطالبة بالتطبيع بالتراجع عن الخطوة.

ونشرت الصحيفة صوراً لإحراق العلم الإسرائيلي من قبل مجموعة من المتظاهرين بالخرطوم.

كما تداول ناشطون صوراً وفيديوهات لحرق "العلم الإسرائيلي" خلال مسيرات تصحيح المسار بالعاصمة .

وانطلقت، الأربعاء، مسيرات في الخرطوم تطالب بإصلاح مسار الثورة دعا إليها "تجمع المهنيين السودانيين"، والحزب "الشيوعي" أحد أبرز مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير.

وتأتي هذه التحركات الرسمية من قبل السلطات السودانية و"إسرائيل" بعد أكثر من شهر على توقيع أبوظبي والمنامة في واشنطن، منتصف سبتمبر الماضي، اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع "تل أبيب"، وهو ما قوبل برفض شعبي عربي واسع واتهامات بخيانة القضية الفلسطينية، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

مكة المكرمة