وفد إغاثي تركي يتحرر من قبضة قوة تابعة للإمارات في عدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gyr8em

الوفد دخل اليمن يوم 15 ديسمبر الحالي قادماً من سلطة عمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-12-2018 الساعة 08:55

واصلت قوات تابعة لدولة الإمارات احتجاز وفد تركي تابع لمنظمات إغاثية في مدينة عدن، ليومين، قبل أن تطلق سراحه اليوم الأحد، بعد أنباء عن إطلاق سراح وفد إعلامي آخر يوم الجمعة، كان محتجزاً معه.

ونقلت وكالة الأناضول التركية، في وقت سابق الأحد، عن أحد أعضاء الوفد في اتصال هاتفي، أن قوات مقربة من الإمارات تحتجز منذ يومين شخصين من جمعية "بشير" الخيرية التركية، وآخر من "وقف الديانة" التركي.

وأكد أن الوفد التركي دخل اليمن يوم 15 ديسمبر الحالي قادماً من سلطة عمان، لينتقل إلى مدينة سيئون ضمن جهود إغاثية إنسانية.

وبين أنه بعد دخول الوفد التركي إلى عدن بعدة كيلومترات أوقفته قوات حكومية مقربة من الإمارات، ونقلت أفراده إلى مقر عسكري في عدن، دون توضيح سبب الاحتجاز.

وأضاف: "تم نقل أفراد الوفد من المقر العسكري بعد توقيف استغرق أكثر من 3 ساعات، إلى مركز للشرطة، حيث استجوبوا حتى الصباح، ثم إلى فندق في عدن بعد استجوابهم، ومصادرة جوازات سفرهم".

وتابع: "أفراد الوفد محتجزون منذ يومين في الفندق، ثم نقلوا إلى مركز الشرطة للتحقيق معهم مرة ثانية".

وقال إن الوفد انتقل من سيئون إلى مدينة مأرب، ومن مأرب اتجه إلى مدينة عدن جنوبي اليمن يوم 20 ديسمبر الحالي.

وبيّن أن الوفد لم يتعرض لأي معاملة سيئة خلال مدة احتجازهم، معرباً عن أسفه من احتجازهم في اليمن الذي جاؤوا إليه لتقديم مساعدات إنسانية.

وكانت وسائل إعلامية أكدت، الجمعة الماضية، احتجاز قوات تابعة لدولة الإمارات وفداً إعلامياً تركياً في محافظة عدن جنوبي اليمن، قبل إطلاق سراحه بعد ساعات.

وذكرت آنذاك مصادر في الخارجية التركية لصحيفة "ديلي صباح" أنه أُطلق سراح طاقم شبكة قناة "TRT" التركية الرسمية في مدينة عدن باليمن، بعد أن احتجزته قوات مدعومة من الإمارات "عن طريق الخطأ".

وتتهم منظمة العفو الدولية الإمارات وقوات يمنية متحالفة معها بزعزعة استقرار عدن، إضافة لتعذيب محتجزين في شبكة من السجون السرية بجنوب اليمن، داعية إلى ضرورة فتح تحقيق في هذه الانتهاكات باعتبارها جرائم حرب.

وتبنى مجلس الأمن الدولي، الجمعة، بالإجماع مشروع قرار لإرسال مراقبين إلى اليمن بناءً على اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة الحديدة.

مكة المكرمة