وفد إماراتي بـ"إسرائيل".. 4 اتفاقيات وتأسيس صندوق للتنمية

أبرزها الإعفاء المتبادل من التأشيرات
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qAjJvK

جانب من توقيع الاتفاقيات الإماراتية الإسرائيلية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-10-2020 الساعة 08:51

وقت التحديث:

الثلاثاء، 20-10-2020 الساعة 14:46
- متى أعلن اتفاق التطبيع بين الجانبين؟

13 أغسطس 2020.

- ما أبرز الاتفاقيات التي أبرمها الطرفان اليوم؟

تتعلق بمجالات الطيران، وحماية الاستثمارات، والإعفاء من تأشيرات الدخول، والعلوم والتكنولوجيا.

وقعت دولة الاحتلال الإسرائيلي والإمارات، اليوم الثلاثاء، 4 اتفاقيات للتعاون المشترك بين الجانبين؛ أبرزها الإعفاء المتبادل من التأشيرات، فضلاً عن تأسيس صندوق "أبراهام" للتنمية بشراكة إماراتية إسرائيلية، ويكون مقره القدس؛ لتنفيذ استثمارات في مجالات تنموية متعددة.

جاء ذلك بعد وصول وفد إماراتي رفيع المستوى مباشرة إلى مطار بن غوريون بالقرب من "تل أبيب"، وذلك على متن طائرة تابعة لشركة "الاتحاد للطيران"، في أول زيارة رسمية منذ التوقيع على اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين، منتصف الشهر الماضي.

وضم الوفد الإماراتي الكبير وزيري الاقتصاد والمالية الإماراتيين، إضافة إلى وفد أمريكي برئاسة وزير الخزانة ستيفن منوتشين، والمبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش.

والاتفاقيات التي تم توقيعها هي في "مجالات الطيران، وحماية الاستثمارات، والإعفاء من تأشيرات الدخول، والعلوم والتكنولوجيا"، بحسب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

نتنياهو يحتفي

وقال نتنياهو الذي كان في استقبال الوفد الإماراتي الحكومي: "اليوم نصنع التاريخ بطريقة تصمد لأجيال".

وأضاف في كلمة له إن الاتفاقيات التي تم توقيعها "تحدث فرقاً ملموساً لشعوبنا (..) إن الحماس لهذه الاتفاقية بين شعوبنا هائل ويعكس الإمكانات التي يتم تحقيقها اليوم".

وأكد أنه "سيتم فتح الأجواء بين إسرائيل والإمارات، وإلغاء تأشيرات الدخول بين الدولتين".

ومع توقيع اتفاقية إلغاء تأشيرات الدخول تصبح الإمارات أول دولة عربية تسمح للإسرائيليين بالدخول إلى أراضيها دون تأشيرة، فيما يصبح الإماراتيون كذلك أول مواطنين عرب يُسمح لهم بدخول إسرائيل بدون تأشيرة.

صندوق مشترك للتنمية!

بدوره أعلن مسؤول أمريكي تأسيس صندوق "أبراهام" للتنمية بشراكة إماراتية إسرائيلية، ويكون مقره القدس؛ لتنفيذ استثمارات في مجالات تنموية متعددة.

جاء ذلك على لسان آدم بونر، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الأمريكية للتعاون المالي خلال كلمة له على هامش حفل توقيع رزمة اتفاقيات بين أبوظبي و"تل أبيب"، في "إسرائيل".

وذكر بونر أن صندوق "أبراهام" برأسمال 3 مليارات دولار، يستهدف تنفيذ استثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل المغرب.

ورحب بدخول شركاء دوليين يرغبون بالاستثمار في الصندوق، "الهادف لتنفيذ مشاريع تخلق فرص عمل جديدة وازدهاراً للمسيحيين واليهود والمسلمين في دول المنطقة".

من جانبه قال نتنياهو في كلمة له خلال الحفل، إن الصندوق سيغير مستقبل الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، "يمكننا والإمارات إنجاز أشياء مذهلة".

وكانت "تل أبيب" وأبوظبي وقعتا اتفاقية جديدة، الأحد الماضي، يتم بموجبها تسيير 28 رحلة جوية بين الجانبين أسبوعياً.

وأمس الاثنين، وصلت أول رحلة تجارية مباشرة قادمة من أبوظبي في مطار "بن غوريون" الدولي بالقرب من "تل أبيب" تابعة لشركة "الاتحاد للطيران".

وتوصلت الإمارات وإسرائيل، في 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه يوم 15 سبتمبر الماضي في واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

مكة المكرمة