وفد عُماني يصل صنعاء لبحث حل الأزمة اليمنية مع الحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrQpYD

يسيطر الحوثيون على عدة مدن باليمن منها العاصمة صنعاء

Linkedin
whatsapp
السبت، 05-06-2021 الساعة 15:22

- ماذا قال الحوثيون عن زيارة الوفد العُماني؟

نعمل على الدفع بعملية ترتيبات الوضع الإنساني وكذلك عملية السلام.

- إلامَ انتهت المباحثات حول اليمن في عُمان، الشهر الماضي؟

لم تنجح في التوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب اليمنية.

وصل وفد من المكتب السلطاني العُماني إلى العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم السبت؛ لإجراء مباحثات مع مليشيا الحوثي بشأن سبل حل أزمة اليمن.

وقال مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ)، إن وفداً عمانياً رسمياً وصل إلى المطار برفقة الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، دون ذكر مزيد من المعلومات.

ونقلت قناة "المسيرة" الفضائية التابعة للحوثيين عن محمد عبد السلام، الناطق الرسمي باسم الحوثيين، قوله: "وصل وفد المكتب السلطاني؛ للتباحث حول الوضع في اليمن على أساس مبدأ حسن الجوار والمصالح المشتركة".

‏‎وأضاف عبد السلام، الذي يرأس فريق المفاوضات للحوثيين: "نعمل على الدفع بعملية ترتيبات الوضع الإنساني وكذلك عملية السلام".

وتابع عبد السلام: "استكمالاً للجهود التي بذلناها في سلطنة عُمان، نحن اليوم في صنعاء؛ لمناقشة كل ما له مصلحة على المستوى الوطني والمنطقة عموماً".

وانتهت مفاوضات عُمان بين المبعوثَين الأمريكي والأممي إلى اليمن، ومليشيا الحوثي، مطلع مايو الماضي، دون التوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب اليمنية.

ومنذ مطلع العام الجاري، كثف الحوثيون هجماتهم شبه اليومية بالمسيّرات والصواريخ الباليستية على مناطق سعودية متفرقة، يعلن التحالف اعتراضها وتدميرها باستمرار.

وترفض مليشيا الحوثي الموافقة على أي اتفاق قبل وقف دعم الطيران للقوات الحكومية في مأرب، حيث تحاول المليشيا السيطرة عليها، إضافة إلى ما تسميه "رفع الحصار" وفتح المطارات، "ورفع الوصاية الخارجية، واحترام حسن الجوار".

ودخل اليمن عامه السابع في الحرب بين القوات الموالية للحكومة، المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة