وقفة احتجاجية في لندن تطالب بوقف تسليح السعودية

جانب من الوقفة الاحتجاجية

جانب من الوقفة الاحتجاجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 04-02-2018 الساعة 10:42


احتج ناشطون حقوقيون من مؤسسة "أوقفوا تجارة الأسلحة"، السبت، أمام سفارة الرياض في لندن، لمطالبة الحكومة البريطانية بوقف بيع الأسلحة للسعودية، وتنديداً بـ"جرائم" السعودية في اليمن.

وندد المحتجون بالدور البريطاني الداعم للسعودية ببيعها الأسلحة، معتبرين أن لندن أصبحت مشاركة في الحرب المستمرة منذ 3 سنوات، "لكون المدنيين اليمنيين يموتون بسلاح بريطاني".

ورفع المحتجون لافتات وصوراً لبعض الضحايا اليمنيين والمنازل المدمرة كتب عليها: "صنع بواسطة السعودية"، وأخرى "شراكة بريطانيا مع السعودية".

وقال المنظمون خلال الوقفة: "مع استمرار السعودية في حربها باليمن، فمن المهم أكثر من أي وقت مضى اتخاذ إجراءات ضد هجومها المدمر على أحد أفقر البلدان في العالم"، مؤكدين أن تظاهرهم جاء لرفض ذلك.

saudi 5

وأضافو: "بعد مرور أكثر من 1000 يوم من الحرب، فإن المملكة المتحدة متواطئة فيها، إذ تم تفجير العديد من المدارس والمستشفيات والمساكن المدنية، دون ذنب ارتكب، ودون أدنى حد من المسؤولية".

وأشار المنظمون إلى أن بريطانيا باعت للمملكة السعودية بما يقرب من مليار جنيه إسترليني خلال عام 2017 وحده.

الناشط الحقوقي في المؤسسة، الينز ويلبر، قال لـ"الخليج أونلاين": "نحن هنا بسبب كارثة إنسانية تحدث في اليمن على مر سنوات وحكومتنا تشارك في ذلك".

واعتبر أن "السعودية تشن حرباً تدميرية وقاتلة لكل ما في اليمن بأسلحة بريطانية، ونحن هنا اليوم لنعلي صوتنا ضد هذا الانتهاك الصارخ للإنسانية".

saudi 4

وتابع ويلبر: "رسالتنا اليوم هي أوقفوا حرب اليمن، وكفو أيديكم عن تدميره، وأوقفوا الاتجار بالدماء عن طريق بيع الأسلحة".

وطالب المجتمع الدولي بوضع حد لإجرام السعودية، والعمل على تقديم الخدمات اللازمة للحد من الكوارث وكبح جماح الرياض ومن معها.

وطالب الناشط الحقوقي البريطاني بلاده بالكف عن "أن نكون جزءاً من منظومة القتل في اليمن؛ عن طريق بيع الأسلحة للسعودية التي بات استهدافها للمدنيين واضحاً، فضلاً عن إضعاف ثرواته (اليمن) وقوته البشرية".

saudi 3

وحول سؤاله عن خطوات رفع الوعي في الشارع البريطاني حول الحرب ضد اليمن ووقف بيع الأسلحة للسعودية، قال: "نشرنا استطلاعات للرأي ومنشوارات خطية توضح مدى الكارثة، إضافة إلى تفعيل القضية عبر منصات التواصل الاجتماعي".

وأضاف: "نظمنا وقفات احتجاجية، ووقعنا عريضة لرئيسة الحكومة تيريزا ماي الشهر الفائت (يناير) لمنع بيع الأسلحة، إضافة إلى احتجاج الأسبوع الماضي لمنع زيارة (ولي العهد السعودي) محمد بن سلمان، إلى بريطانيا".

وتابع : "هذا الصراع كانت نتائجه كارثية بكل ما تحمل الكلمة، وكما يقال إذا أردت أن توقف حرباً عليك أن توقف التسليح".

saudi 2

وكانت منظمات إنسانية وناشطون حقوقيون قد نظموا اعتصاماً أمام مبنى الحكومة البريطانية، في يناير الماضي، وقدّموا عريضة طالبوا فيها الحكومة بمنع زيارة بن سلمان إلى بريطانيا، بسبب حرب اليمن.

وعلى الدوام تنظم جمعيات حقوقية في بريطانيا وقفات احتجاجية تنديداً بالتدخل السعودي في اليمن عبر التحالف العربي الذي تقوده، ورفضاً لتسليح الرياض من قبل لندن.

saudi 1

مكة المكرمة