يثق بولاية ثانية.. كيف علّق ترامب على محاكمته برلمانياً؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bx2adE

قال إنه سيفوز على الديمقراطيين في قضية العزل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-01-2020 الساعة 17:48

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، محاكمته البرلمانية بـ"أعظم ملاحقة سياسية في التاريخ"، وبأنها "خدعة وأمر سيئ جداً للولايات المتحدة".

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته منتدى دافوس في سويسرا، اليوم الأربعاء، إنه يترك لمجلس الشيوخ الرد على "أكبر عملية صيد في الماء العكر في السياسة الأمريكية".

وأضاف أنه سيفوز على الديمقراطيين في قضية العزل، وفي الانتخابات الرئاسية المقررة إجراؤها العام الحالي.

وأشار إلى أنه يفضل مساراً طويلاً لمحاكمته برلمانياً، وذلك لكي يتسنى لكبار المسؤولين السابقين والحاليين في إدارته الإدلاء بشهاداتهم أمام مجلس الشيوخ، إلا أنه استدرك قائلاً: "إن ظهور هؤلاء يشكل مصدر قلق للأمن القومي الأمريكي".

وصادق مجلس النواب -الذي يسيطر عليه الديمقراطيون- الشهر الماضي، على محاكمة الرئيس برلمانياً بتهمتي "إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس".

ونفى ترامب مراراً أن يكون ارتكب أي مخالفة، حيث يتهمه خصومه بأنه سعى للضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق بشأن أنشطة نجل جو بايدن، المرشح المحتمل للحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، في خطوة يمكن أن تساعد ترامب في مسعاه لإعادة انتخابه رئيساً.

ومن المقرر أن يستأنف مجلس الشيوخ لليوم الثاني جلسات المحاكمة البرلمانية للرئيس ترامب، وستخصص جلسة اليوم لفريق الادعاء كي يطرح قضيته وما بحوزته من أدلة.

وكان مجلس الشيوخ -الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري- قد صوّت في الجلسة الأولى من المحاكمة على الضوابط الإجرائية.

وتمنح الضوابط أعضاء المجلس حق استدعاء وثائق جديدة أو الاستماع لشهود جدد إذا صوتوا بالأغلبية لصالح ذلك.

وحاول الديمقراطيون في مجلس الشيوخ دفع المحاكمة نحو طلب وثائق جديدة من الإدارة والاستماع لشهود جدد، إلا أن الأغلبية الجمهورية في المجلس رفضت ذلك، ومن الطلبات المرفوضة استدعاء شهود جدد إلى المحاكمة، وكذلك استدعاء جون بولتون، مستشار ترامب السابق لشؤون الأمن القومي، للشهادة في القضية.

كما رفض الجمهوريون في المجلس المطالبة بجلب أوراق ومستندات من البيت الأبيض، وطلب إحضار وثائق من وزارة الخارجية، وأخرى من مكتب الميزانية، متعلقة بالمساعدة الأمنية لأوكرانيا.

ورُفض أيضاً طلب إحضار وثائق وزارة الدفاع المتعلقة بأوكرانيا، واستدعاء مدير مكتب إدارة الميزانية التابع للبيت الأبيض، ميك مولفيني، للإدلاء بشهادته.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة