يحاكم بتهمة الإساءة للإمارات.. النفيسي: الكويت تؤيد الرأي الرشيد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZerWVo

المفكر الكويتي عبد الله النفيسي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 20-09-2020 الساعة 21:00

 اعتبر أستاذ العلوم السياسية والنائب السابق بالبرلمان الكويتي عبدالله النفيسي، أن الكويت ما زالت محتفظة بالروح المؤيدة للرأي السديد والرشيد.

وقال النفيسي، يوم الأحد، بعد خروجه من جلسة محاكمته بمحكمة الجنايات في قضية الإساءة لدولة الإمارات: "شعوري عظيم، أحمد الله أنني في الكويت، وأحمد الله أن الكويت ما زالت محتفظة بالروح المؤيدة للرأي السديد والرأي الرشيد".

وأضاف النفيسي لموقع "المجلس" الكويتي: "أعتقد أن الجيل الجديد يجب أن يعض بالنواجذ على هذه الحريات وعلى هذه الدستورية وعلى هذه الروح، التي فيها كثير من الاحتشام السياسي".

وأرجع كلامه هذا إلى أنه "سمع كلاماً من هيئة المحكمة الموقرة لا يُقال في أي قطر عربي"، على حد قوله.

بدوره، قال عادل عبد الهادي، محامي النفيسي: إن "المحكمة حجزت الدعوى في جلسة خاصة يوم 30 سبتمبر، كجلسة نهائية ربما للدائرة نفسها".

وأضاف المحامي: إنه "لا توجد إساءة، والدكتور (النفيسي) لا يسيء أبداً إلى أحد، ولا أخلاقه ولا تربيته تسمحان له بذلك".

وكان أول مثول للنفيسي أمام محكمة الجنايات في قضية تُعرف بـ"الإساءة للإمارات"، في مارس الماضي.

وكان النفيسي أعلن في بيان أصدره في يناير الماضي، استعداده للمثول أمام القضاء للدفاع عن نفسه، والمطالبة بالبراءة الكاملة، بعد تقديم المحامي الكويتي عبد المحسن الموسى شكوى للنائب العام ضده بتهمة "الإساءة للإمارات".

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن النفيسي، قوله في مارس الماضي، بعد جلسة أخرى من محاكمته، إن التغريدات المتهم فيها لا تحمل إساءة إلى الإمارات بل إلى القيادي المفصول من حركة "فتح" الفلسطينية محمد دحلان، مضيفاً: إنها "كانت من باب النصيحة والمصلحة العامة".

وفي يوليو الماضي، نشر وزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد، مقطع فيديو على حسابه بموقع "تويتر"، تضمَّن اتهامات للنفيسي بأنه أحد عناصر جماعة الإخوان المسلمين، و"بالتحريض على نشر الإرهاب" في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة