128 قتيلاً حصيلة تفجير انتحاري في باكستان

وقع صباح أمس الجمعة

أهالي ضحايا في تفجير وقع بباكستان (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-07-2018 الساعة 09:40

ارتفعت، اليوم السبت، حصيلة قتلى تفجير وقع، صباح الجمعة، قرب تجمّع انتخابي، في إقليم بلوشستان، جنوب غربي باكستان، إلى أكثر من 128 شخصاً، بينهم السياسي المرشّح لانتخابات المجلس التشريعي، سراج ريساني.

ونقلت قناة "جيو نيوز" المحلية (خاصة)، عن وزير داخلية الإقليم، أغا عمر بانغال زاي، قوله: إن "128 شخصاً لقوا مصرعهم أثناء حضورهم تجمّعاً انتخابياً للمرشّح ريساني، في منطقة دارينغاره، ببلدة ماستونغ".

وأوضح مسؤولون من فرقة تفكيك القنابل أنّ التفجير يُعدّ "انتحارياً، واستُخدم فيه نحو 20 كيلوغراماً من المتفجّرات"، ما أدّى إلى مقتل هذا العدد وإصابة 150 آخرين، وفق القناة ذاتها.

وأعلنت حكومة إقليم بلوشستان (جنوب غرب)، اليوم، الحداد لمدة يومين في الإقليم، بعد الهجوم الانتحاري.

ويأتي الحادث بعد تفجير انتحاري آخر استهدف قافلة تابعة لحملة انتخابية لزعيم تحالف الحركات السياسية اليمينيّة المتطرّفة في البلاد، أكرم خان دوراني، وأسفر عن مقتل 4 أشخاص، وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح.

وقال السياسي البارز دوراني، لقناة "جيو نيوز" المحلّية: إن "هدف الهجوم كان واضحاً؛ وهو اغتيالي، إلا أنني بخير ولم أُصب بأي أذى".

وجاءت التفجيرات بعد ثلاثة أيام على مقتل 20 شخصاً وجرح 64 آخرين، في مدينة بيشاور الباكستانية، خلال تجمّع انتخابي لحزب "عوامي الوطني الباكستاني"، الذي سيشارك في الانتخابات البرلمانية المقرّر إجراؤها في 25 يوليو الجاري.

مكة المكرمة