14 قتيلاً بينهم إيرانيون بقصف على مطار للنظام السوري

مطار تيفور العسكري

مطار تيفور العسكري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 09-04-2018 الساعة 08:33


أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الاثنين، مقتل 14 شخصاً وإصابة عدد آخر، في قصف استهدف محيط مطار "التيفور" العسكري، في ريف مدينة حمص وسط البلاد، فيما أفادت وسائل إعلام إيرانية أن ثلاثة إيرانيين بين القتلى.

ونقلت مصادر إعلامية عن المرصد قوله: إن "14 شخصاً قُتلوا بالضربات الصاروخية على قاعدة تيفور العسكرية، بينهم عدد (لم يحدده) من الإيرانيين".

من جهتها ذكرت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن 3 من أفراد الميليشيات الإيرانية بين القتلى وهم؛ سيد عمار موسوي، ومهدي لطفي نياسار، وأكبر ظافر جنتي.

وقد نشر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور القتلى الثلاثة، مشيرين إلى أن عددهم الحقيقي هو 5.

وبعد ساعات من القصف الذي لم تؤكّد أي جهة مسؤوليّتها عنه قالت وزارة الدفاع الروسية: إن "مقاتلتين إسرائيليتين من طراز F15 أطلقتا صواريخ موجّهة على المطار".

وبحسب الوزارة، فإن المقاتلتين شنّتا ضربات بـ 8 صواريخ على المطار عبر المجال الجوي اللبناني، اعترض الدفاع الجوي السوري 5 منها، بحسب وكالة "إنترفاكس".

وفي وقت سابق، قال التلفزيون السوري إن هجوماً بصواريخ يُعتقد أنها أمريكية استهدف محيط المطار، لكن واشنطن نفت شنّ أي ضربات جوية بسوريا.

وأشارت، بحسب محللين عسكريين، إلى أن هناك انتشاراً كبيراً للقوات الروسية التي تنفّذ طلعات جوية منتظمة لضرب المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وفي حين تدور الشكوك حول أمريكا، التي شنّت ضربات جوية مشابهة على مطار الشعيرات في نفس الشهر والمدينة العام الماضي، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها لا تنفّذ ضربات جوية في سوريا حالياً، ونفت رسمياً تقرير التلفزيون السوري الذي اتهمها بذلك.

وشنّت الولايات المتحدة، في أبريل 2017، هجوماً صاروخياً على قاعدة الشعيرات ردّاً على مقتل عشرات المدنيين في هجوم بغاز السارين في شمال غربي سوريا.

اقرأ أيضاً :

اجتماع طارئ لمجلس الأمن بشأن دوما الاثنين

وفي حين امتنعت متحدثة إسرائيلية عن التعليق لوكالة "رويترز"، تحدّث خبير عمّا سماها "مؤشرات قوية" حول علاقة "إسرائيل" بالقصف.

وقال الخبير في الشؤون الإسرائيلية، صالح النعامي: إن "من قام بقصف مطار النظام السوري في حمص الليلة هي إسرائيل وليست أمريكا".

وعلّل ذلك بالقول في حسابه على "تويتر": "لأن هذا المطار انطلقت منه الطائرة الإيرانية بدون طيار التي اجتازت حدود فلسطين قبل شهرين".

ويتزامن القصف مع مقتل 78 مدنياً على الأقل وإصابة المئات؛ جراء هجوم كيماوي للنظام السوري على مدينة دوما.

ونفّذت قوات نظام الأسد 215 هجوماً كيماوياً على مناطق سيطرة المعارضة، منذ بدء الحرب في سوريا عام 2011.

مكة المكرمة