18 قتيلاً في تفجير استهدف مقراً للأكراد بدير الزور السورية

قتل قيادي من قوات سوريا الديمقراطية بالتفجير

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-07-2018 الساعة 09:44

قُتل 18 شخصاً بتفجير سيارة مفخخة، الجُمعة، أمام أحد مقرات، قوات سوريا الديمقراطية، في محافظة دير الزور.

وذكرت وسائل إعلام محلية كردية أن السيارة المفخخة استهدفت مدخل مدينة البصيرة بالقرب من محطة المياه.
وأشارت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية سارعت لفرض طوق أمني حول منطقة التفجير ونقل الضحايا إلى المشافي.
من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، لوكالة الصحافة الفرنسية: "تسبب التفجير  في مقتل قيادي بقوات سوريا الديمقراطية مع 10 من عناصره، بالإضافة إلى سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال".
يأتي هذا التفجير في حين تستعد قوات سوريا الديمقراطية لشن هجوم جديد على تنظيم الدولة في المنطقة، حيث آخر معاقل التنظيم بسوريا.
ونقلت قناة "الحرة" عن مصادر، لم تسمها، قولها: إن "تعزيزات عسكرية قد وصلت إلى الريف الشرقى لدير الزور؛ تمهيداً لهجوم جديد لإخراج تنظيم داعش من بلدة هجين وما تبقى من مناطق يسيطر عليها التنظيم على ضفة نهر الفرات الشرقية".
وذكرت المصادر أن "قوات التحالف الدولي قصفت مواقع داعش في بلدة هجين بالريف الشرقي للمحافظة".

مكة المكرمة