22 حزباً في السودان تطالب بعودة جيش بلادهم من اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GX3pWW

يشارك السودان إلى جانب السعودية والإمارات في حرب اليمن منذ 2015

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-05-2019 الساعة 19:06

أكد محمد علي الجزولي، نائب رئيس تحالف الجبهة الوطنية للتغيير في السودان (يضم 22 حزباً)، أن أولى مطالب الثورة السودانية تتمثل بعودة جيش البلاد من تحالف السعودية والإمارات الذي يقود حرباً في اليمن.

وقال الجزولي، في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، اليوم الأربعاء: "في بداية حرب التحالف السعودي الإماراتي على اليمن وقفنا إلى جانب مشاركة جيش السودان؛ لأن هدفها كان وقف المد الإيراني، لكن على الأرض اتضح أنها لخلط الأوراق السياسية".

وأضاف الجزولي الذي يشغل منصب رئيس "حزب دولة القانون والتنمية"، أن "الإمارات قتلت المئات من علماء المسلمين المعارضين للحوثي في اليمن، واغتالت مفكرين سياسيين".

وتابع: "إنها صنعت عداءً مع فصائل مقاومة، وأنشأت سجوناً سرية لتعذيب اليمنيين، وكل هذه التصرفات القذرة جعلت الشارع السوداني يطالب بانسحاب الجيش من التحالف".

وبيّن أن الإمارات تدعم الحراك الجنوبي في اليمن بهدف فصل جنوب البلاد عن شمالها، لذلك فإن استمرار الجيش السوداني في القتال إلى جانب الإمارات والسعودية "أصبح غير راشد سياسياً".

وتشارك قوات من الجيش السوداني في التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي في اليمن، ولكنها لم تحقق أياً من النتائج على الأرض، حيث قُتل الآلاف من اليمنيين بينهم أطفال ونساء.

وحول الثورة السودانية وتدخل الإمارات والسعودية بها؛ حذر نائب رئيس الجبهة الوطنية للتغيير من محاولات تلك الدول لحرف مسارها، لكونها تعادي الديمقراطية وتحرر الشعوب، ولا تريد أي وجود للإسلام السياسي.

وفي 11 أبريل الجاري، عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكَّل الجيش مجلساً عسكرياً انتقالياً، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة، التي تطالب بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

مكة المكرمة