294 متقدماً لانتخابات مجلس الشورى القطري بينهم 29 امرأة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DQz5d

الدائرة 16 هي الأولى في عدد المتقدمين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-08-2021 الساعة 16:20

متى أغلق باب الترشح لانتخابات مجلس الشورى القطري؟

26 أغسطس 2021.

متى ستجرى انتخابات مجلس الشورى القطري؟

2 أكتوبر المقبل.

أعلنت اللجنة الإشرافية لانتخابات مجلس الشورى القطري، يوم الثلاثاء، أن القائمة الأولية للمتقدمين بلغت 294 مرشحاً، بينهم 29 امرأة، في 30 دائرة انتخابية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا" أن الدائرة 16 هي الأولى في عدد المتقدمين بواقع 21 مرشحاً بينهم مرشحة واحدة، بينما كانت الدائرة الـ 5 هي الأقل في عدد المرشحين إذ لم يتقدم سوى مرشح واحد.

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت، يوم الاثنين، عن تفاصيل عملية الاعتراض والتظلم على كشوف المرشحين الأولية لانتخابات مجلس الشورى.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الاعتراضات والتظلمات على كشوف المرشحين الأولية تقدم إلى لجنة المرشحين بمقرها الكائن بقاعة الفعاليات والمناسبات بجامعة قطر خلال ثلاثة أيام، ابتداء من اليوم الثلاثاء وحتى الخميس 2 سبتمبر المقبل، وذلك من الساعة الرابعة عصراً وحتى الثامنة مساء.

وأفاد بيان وزارة الداخلية أن لجنة المرشحين هي المختصة بفحص الاعتراضات والتظلمات والفصل فيها خلال سبعة أيام من اليوم التالي لتاريخ تقديمها، ويعتبر انقضاء هذه المدة دون رد رفضاً ضمنياً.

وبينت الوزارة أن الكشوفات النهائية للمرشحين ستعلن في مقار الدوائر الانتخابية، وتبدأ فترة الدعاية الانتخابية يوم الأربعاء الموافق 15 سبتمبر المقبل.

ولفت البيان إلى أنه يجوز لمن رفض اعتراضه أو تظلمه، الطعن، بغير رسوم، في قرار اللجنة خلال ثلاثة أيام من إخطاره على عنوانه الوطني أو انقضاء مدة السبعة أيام دون رد، وذلك أمام الدائرة الإدارية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف.

وفي 22 أغسطس الجاري، أعلنت وزارة الداخلية فتح باب الترشّح لانتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى، وقالت في بيان إن التسجيل سيستمر حتى 26 أغسطس في جامعة قطر.

وأصدر أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، هذا الأسبوع، قراراً بإجراء الانتخابات في 2 أكتوبر المقبل، وذلك لاختيار ثلثي أعضاء المجلس الـ45.

وفي نوفمبر 2020، أعلن الشيخ تميم أن بلاده ستجري أول انتخابات لمجلس الشورى في أكتوبر من العام الجاري، ووصف الأمر بأنه "خطوة مهمة لتعزيز تقاليد الشورى القطرية وتطوير عملية التشريع بمشاركة أوسع من المواطنين".

مكة المكرمة