3 موظفين أممين يبدؤون تحقيقاً دولياً في جريمة خاشقجي

في 28 يناير الجاري وحتى 3 فبراير المقبل
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/64nJ8Z

المحققة الأممية أكدت أن إجراءات السعودية لا ترضي المجتمع الدولي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-01-2019 الساعة 17:46

قال مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن فريقاً من الخبراء الدوليين سيجري تحقيقاً في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ويضم الفريق مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء، أجنيس كالامارد، وعضوية هيلينا كيندي ودوارتي نونو فييرا، حسب وكالة "رويترز".

ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من تصريحات لكالامارد، أكدت فيها أنها ستتوجه إلى تركيا الأسبوع المقبل لقيادة "تحقيق دولي مستقل"، في مقتل خاشقجي.

وأضاف المكتب في بيان: إن "كالامارد ستتوجه برفقة كيندي وفييرا في زيارة لتركيا بين 28 يناير الجاري و3 فبراير المقبل، وذلك في أول إجراء دولي للتحقيق".

وقالت كالامارد: "سأرفع ما أتوصل إليه من نتائج وتوصيات إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسة 19 يونيو".

وتأتي هذه الخطوات بعد يومين من تصريحات لوزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أكد فيها أن بلاده أنهت استعداداتها لتحقيق دولي في القضية.

واتهم تشاووش أوغلو في تصريحات نشرتها وكالة "الأناضول" التركية، دولاً غربية بمحاولة التستر على جريمة قتل خاشقجي الذي قتل في 2 أكتوبر الماضي.

وكانت النيابة السعودية قد أعلنت أنها وجّهت اتهامات رسمية بالتورّط في جريمة قتل خاشقجي إلى 11 شخصاً، وطالبت بإعدام 5 منهم.

لكن تركيا، إلى جانب عدد من الدول الأخرى، تقول إن الرياض تسعى للتستّر على من يقف حقاً وراء الجريمة.

وتتهم جهات دولية ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، بأنه هو مَن أمر بالعملية، وفق ما أكدته وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وقتل خاشقجي في قنصلية بلاده من قبل فريق اغتيال سعودي، يعمل عدد منهم مع بن سلمان، وآخرين في المخابرات ومؤسسات أمنية وعسكرية.

مكة المكرمة