30 قتيلاً من قوات حكومة الوفاق في تفجير قرب سرت الليبية

استهدف التفجير القوات الحكومية أثناء تقدمها نحو سرت

استهدف التفجير القوات الحكومية أثناء تقدمها نحو سرت

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-05-2016 الساعة 08:19


قتل 30 عسكرياً، وأصيب 50 من القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، مساء الأربعاء، في تفجير سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، قرب مدينة سرت، غربي ليبيا، بحسب المركز الإعلامي لقوات حكومة الوفاق المتجهة نحو سرت.

وقال المركز في بيان مقتضب: إن "تفجيراً بسيارة مفخخة كان يقودها انتحاري من أتباع تنظيم داعش استهدف القوات الحكومية قرب منطقة بويرات الحسون (90 كم غرب سرت)، وإن الحصيلة الأولية وصلت إلى 30 قتيلاً و50 جريحاً" من القوات التابعة لحكومة الوفاق.

وبحسب البيان، فإن التفجير "استهدف القوات الحكومية أثناء تقدمها باتجاه سرت"، الواقعة تحت سيطرة "داعش" منذ فبراير/شباط 2015.

وأوضح المصدر أن "الكتيبة 166 التابعة لقوات حكومة الوفاق سيطرت على المنطقة، وأنها ماضية في تقدمها باتجاه سرت"، مشيراً إلى أن "القوات الحكومية قتلت وأسرت العشرات من مقاتلي التنظيم"، دون مزيد من التفاصيل.

وأواخر الشهر الماضي توجهت قوة عسكرية من "المجلس العسكري لمصراته" التابع لحكومة الوفاق باتجاه مدينة سرت؛ في مسعى لتحريرها من قبضة "داعش".

وفي وقت لاحق لهذه الخطوة أعلن المجلس الذي كان يتبع رئاسة أركان الجيش المنبثقة عن "المؤتمر الوطني العام" في طرابلس، أنه ملتزم بتعليمات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنبثقة عن اتفاق تم توقيعه في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعد حوار ليبي في مدينة الصخيرات المغربية.

وفي الـ6 من الشهر الجاري أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق - بصفته "القائد الأعلى للجيش الليبي" - قراراً يقضي بتشكيل غرفة العمليات العسكرية الخاصة؛ لقيادة العمليات العسكرية في المنطقة الواقعة بين مدينتي مصراتة وسرت، غربي ليبيا، في إطار مكافحة تنظيم "داعش".

وظهر تنظيم "داعش" في ليبيا العام الماضي، ويعتبر مراقبون أن مقطع الفيديو الذي بثه التنظيم لعملية إعدام 21 مسيحياً مصرياً في مدينة سرت، في 13 فبراير/شباط من العام ذاته، كان بمثابه إعلان رسمي من التنظيم عن ظهوره في هذا البلد العربي، رغم وجود عمليات نوعية منسوبة له قبل هذه العملية، ويسيطر التنظيم على سرت منذ مايو/أيار من العام الماضي.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في تقرير لها، إن تنظيم "داعش"، أعدم بطرق وحشية 49 شخصاً في مدينة سرت الليبية، منذ فبراير/شباط 2015، واتهمت التنظيم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في المدينة.

مكة المكرمة