30 قتيلاً وعشرات الجرحى بتفجير انتحاري جنوب الفلوجة

التفجير أوقع عشرات القتلى والجرحى (أرشيفية)

التفجير أوقع عشرات القتلى والجرحى (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 17-11-2016 الساعة 23:43


قتل أكثر من ثلاثين شخصاً، غالبيتهم من الشرطة والحشد العشائري، وأصيب أكثر من ستين آخرين بجروح، ليل الخميس، بانفجار سيارة مفخخة اقتحمت حفل زفاف في بلدة غرب بغداد، بحسب ما أوردته قناة "الجزيرة".

ووقع التفجير في بلدة عامرية الفلوجة في محافظة الأنبار التي تبعد نحو 40 كيلومتراً إلى غرب العاصمة بغداد في حفل زفاف كان يحضره قادة في الحشد العشائري وأفراد من أجهزة الأمن ومواطنون.

وقال ضابط برتبة نقيب، لوكالة فرانس برس، إن التفجير ناتج عن سيارة مفخخة يقودها انتحاري اقتحمت حفل زفاف في المكان، مشيراً إلى أن الشرطة ضربت طوقاً أمنياً في موقع التفجير.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن التفجير، الذي يأتي بعد ثلاثة أيام من تفجيرين تبناهما أيضاً واستهدفا مدينة الفلوجة الواقعة إلى شمال غرب العامرية.

واستعادت القوات الحكومية السيطرة على الفلوجة من تنظيم الدولة نهاية يونيو/حزيران الماضي، إلا أن العنف تمدد إلى أنحاء أخرى من العراق، وخصوصاً العاصمة بغداد.

وتأتي هذه التفجيرات في حين تواصل القوات العراقية عملية عسكرية واسعة بدأتها في 17 أكتوبر/تشرين الأول، لاستعادة مدينة الموصل، آخر معاقل تنظيم الدولة في شمال البلاد.

مكة المكرمة