4 دول خليجية تدين تفجيراً استهدف مسجداً بأفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Ka49pz

حصيلة ضحايا التفجير ارتفعت إلى 37

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-10-2021 الساعة 19:59
- ما هو موقف السعودية من الانفجار؟

أكدت أنه يتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة.

- ما تعقيب قطر حول الانفجار؟

أكدت رفضها استهداف دور العبادة وترويع الآمنين.

دانت 4 دول خليجية التفجير الذي استهدف مسجداً في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان، وأدى إلى سقوط عشرات الضحايا والجرحى، فيما توعدت حركة "طالبان" بملاحقة مرتكبيه.

وأكدت الدول الخليجية الأربع؛ وهي: قطر والسعودية والكويت والإمارات، في بيانات منفصلة لها، اليوم الجمعة، أنها تقف إلى جانب الشعب الأفغاني.

إذ أعربت وزارة الخارجية القطرية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للانفجار، مجددة موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

وشددت الخارجية القطرية على رفض دولة قطر التام استهداف دور العبادة وترويع الآمنين.

من جانبها عبرت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجداً في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان.

وأعربت الوزارة عن أمل المملكة باستقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت، مُؤكدة في الوقت ذاته وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني.

وجددت الخارجية السعودية تأكيد موقف المملكة الرافض لهذه الأعمال الإجرامية التي تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة.

كذلك دانت الكويت التفجير الذي استهدف مسجداً في ولاية قندهار بأفغانستان، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأشخاص.

وشددت وزارة الخارجية الكويتية، وفقاً لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، على موقف بلادها الثابت المناهض للعنف والإرهاب بكافة أشكاله وصوره.

من جانبها دانت دولة الإمارات بشدة التفجير في بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي، معربة عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

يذكر أن حصية حصيلة قتلى التفجير الذي استهدف مسجداً للطائفة الشيعية أثناء صلاة الجمعة في ولاية قندهار، معقل حركة "طالبان" جنوبي أفغانستان قد ارتفعت إلى 37 شخصاً.

من جهته قال المتحدث باسم "طالبان" ذبيح الله مجاهد، إن الإمارة الإسلامية في أفغانستان تعتبر التفجير "جريمة كبرى، وتتقدم بأحر التعازي لأسر الضحايا".

وتحدث عن أن الأجهزة الأمنية ستعمل على إلقاء القبض على مرتكبي مثل هذه الحوادث في أسرع وقت ممكن، وتقديمهم للعدالة.

وتتكرر حادثة التفجير في المساجد من الطائفة الشيعية في أفغانستان، فهذا التفجير هو الثاني خلال أسبوع.

وكان قد قُتل 35 شخصاً، وأصيب أكثر من 50 جريحاً، في تفجير بمسجد في ولاية قندوز شمالي أفغانستان،في 8 أكتوبر الجاري، والذي أعلنت ولاية خراسان التابعة لتنظيم "الدولة" مسؤوليتها عنه.

مكة المكرمة