4 قتلى في هجوم استهدف فندقاً بالصومال.. و"الشباب" تتبنّى

إجلاء ضحايا في تفجير بالصومال (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-07-2018 الساعة 14:09

قُتل أربعة أشخاص في هجوم انتحاري لحركة "الشباب"، اليوم السبت، استهدف فندقاً قبالة القصر الرئاسي، وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

وقال مصدر في شرطة العاصمة، في تصريح لوكالة "الأناضول"، إن انتحارياً يقود سيارة مفخّخة اصطدم بحائط فندق "إس واي إل"، في حيّ حمر ججب، مشيراً إلى أن الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل 4 أشخاص بينهم الانتحاري.

وأعقب الاصطدام إطلاق نار كثيف من قبل حراس الفندق، بحسب المصدر الذي فضّل عدم نشر اسمه، مضيفاً: إن "السيارة التي كان يقودها الانتحاري اجتازت نقطة تفتيش خلف الفندق الواقع على مقربة من القصر الرئاسي".

وبحسب مصادر صحفية، فإن مسلّحين اشتبكوا مع حراس النقطة الأمنيّة خلف الفندق، ما أدّى إلى تسلّل السيارة المفخّخة التي استهدفت الفندق.

وتحيط بالفندق الذي تعرّض للهجوم حراسة أمنيّة مشدّدة، وسبق أن استضاف مؤتمر وزراء خارجية "إيغاد"، ويرتاده مسؤولون حكوميون.

وفي وقت لاحق، أعلنت حركة "الشباب" في الصومال مسؤوليّتها عن الهجوم الانتحاري، بحسب ما ذكر موقع "صومال ميميو" المحلي.

ويأتي هجوم اليوم بعد أسبوع من هجوم مماثل استهدف مقرّ وزارة الأمن القومي، السبت الماضي، وراح ضحيّته قرابة 11 شخصاً، بينهم موظفون حكوميون.

مكة المكرمة