47 إصابة على حدود غزة في الذكرى الـ71 لـ"النكبة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6BAE1K

منذ نهاية مارس 2018 تُنظَّم مسيرات في غزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 15-05-2019 الساعة 16:00

أُصيب 47 متظاهراً فلسطينياً بجراح مختلفة شرقي قطاع غزة، اليوم الأربعاء؛ إثر اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرات العودة، تزامناً مع الذكرى الـ71 لنكبة الفلسطينيين وتهجيرهم من أراضيهم.

وقالت وزارة الصحة، في بيان: إن "47 مواطناً أصيبوا بجراح مختلفة من قِبل قوات الاحتلال خلال مشاركتهم في فعاليات المسيرة، شرقي القطاع"، دون أن توضح طبيعة هذه الإصابات.

وظُهر اليوم الأربعاء، تجمهر آلاف الفلسطينيين في 5 مناطق قريبة من السياج الحدودي مع الأراضي الفلسطينية المحتلة، شرقي قطاع غزة، للمشاركة في المسيرات، حيث أشعلوا إطارات المركبات المطاطية التالفة قرب السياج الأمني الحدودي، ورفع المئات منهم الأعلام الفلسطينية.

بدورها دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة (مكونة من فصائل وأحزاب)، الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات المسيرة، إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية الـ71، التي تصادف اليوم الأربعاء.

وترمز النكبة إلى التهجير القسري الجماعي عام 1948 لأكثر من 750 ألف فلسطيني من بيوتهم وأراضيهم في فلسطين؛ حيث في ذلك التاريخ اقترحت الجمعية العامة للأمم المتحدة خطة لتقسيم فلسطين إلى دولتين: يهودية وعربية.

وقال القيادي بحركة "حماس"، إسماعيل رضوان، في كلمة له على هامش المسيرات: إن "جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا لن توقف المقاومة ولا مسيرات العودة".

وشدد على أنه لا يمكن أن يتنازل أي فلسطيني عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم كافةً التي هُجِّروا منها عام 1948.

من ناحية أخرى، دعا رضوان إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية ومجلس وطني يضم كل الفصائل الفلسطينية، لمواجهة "صفقة القرن" الأمريكية.

وجدَّد رفض حركته لمشاريع التوطين أو الوطن البديل، ولإقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة أو إقامة دولة من دون القطاع.

ومنذ نهاية مارس 2018، تُنظَّم مسيرات العودة على حدود غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى أراضيهم التي هُجِّروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف؛ وهو ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين، وإصابة الآلاف حتى اليوم.

مكة المكرمة