54 شهيداً و9520 جريحاً منذ بدء مسيرة العودة

من المقرر أن تصل فعاليات المسيرة إلى ذروتها في ذكرى النكبة

من المقرر أن تصل فعاليات المسيرة إلى ذروتها في ذكرى النكبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 12-05-2018 الساعة 15:13


استشهد 54 فلسطينياً وأُصيب أكثر من 9 آلاف آخرين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ بدء "مسيرات العودة الكبرى" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، في بيان صحفي، اليوم السبت، إن 48 مواطناً استشهدوا، وأُصيب 9520 آخرون، موضّحاً أن من بين الشهداء 5 أطفال واثنين من الصحفيين، ومن بين الإصابات أكثر من 900 طفل، و400 امرأة، و200 من الطواقم الطبية، و110 من الصحفيين.

ويُضاف لإحصائية وزارة الصحة 6 شهداء لم تصل جثامينهم لمستشفيات قطاع غزة؛ لاحتجازها من الاحتلال، وهم: 2 من غزة، و3 من خانيونس، وطفل من رفح.

اقرأ أيضاً :

هنية يتوعد: سنجعلها نكبة على إسرائيل

وأشار القدرة في البيان إلى أن هناك 170 إصابة ما زالت بحالة خطرة، بالإضافة إلى 24 حالة بتر في الأطراف حتى اللحظة، لافتاً إلى أن قوات الاحتلال استخدمت "القوة المميتة" بحق المشاركين السلميين في مسيرة العودة.

وبيّن أن قنّاصة الاحتلال عرّضت حياة عشرات الآلاف من المدنيين العزل للخطر شرق قطاع غزة، ووضعت الأطفال والنساء والمسنّين والمرضى والشبان والطواقم الطبية والصحفية في دائرة الاستهداف المباشر.

وطالب القدرة بموقف دولي عاجل وحازم أمام هذه الممارسات التي وصفها بـ "العنصرية"؛ بعدّها جرائم ضد الإنسانية.

ويواصل الفلسطينيون فعاليات مسيرة العودة الكبرى بحشود سلمية، منذ 30 مارس الماضي، على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، حيث من المقرّر أن تصل فعاليات المسيرة إلى ذروتها يومي 14 و15 مايو الجاري.

بدورها دعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار الشعب الفلسطيني في أماكن وجوده للاحتشاد الكبير، يومي 14 و15 مايو، بالذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.

مكة المكرمة