9 قتلى في مجزرة للنظام السوري بمنطقة خفض التصعيد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4YzAz

استهدف القصف منطقة خفض التصعيد الرابعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-07-2019 الساعة 13:11

ارتكبت طائرات قوات النظام السوري، اليوم الثلاثاء، مجزرة في قرية معرشورين جنوبي إدلب، وذلك في ظل استمرار الحملة العسكرية لقوات بشار الأسد وروسيا على منطقة "خفض التصعيد الرابعة" منذ شهرين ونصف الشهر.

وقُتل 9 مدنيين في حصيلة أولية، في حين أُصيب آخرون؛ من جراء القصف الجوي على القرية، وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا، وفق ما أوضحه موقع "أورينت".

كما تعرضت مدينة جسر الشغور لأربع غارات جوية بالصواريخ الفراغية، في حين طال قصف مماثل قرية عين الباردة.

ويأتي ذلك عقب أيام من قصف قوات النظام مناطق متفرقة في محافظة إدلب؛ وهو ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من 40 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، يوم الجمعة الماضي.

ومنتصف سبتمبر 2017 أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران) التوصل إلى اتفاق على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

وانضمت الطائرات الروسية إلى قوات النظام السوري في 26 أبريل الماضي، في أكبر هجوم على مناطق بمحافظة إدلب، التي تسيطر عليها المعارضة، وشمالي محافظة حماة المتاخمة لها، وتعتبر أكبر حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد"، التي حُددت بموجب مباحثات أستانة.

ويقطن المنطقة حالياً نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممَّن هجّرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

مكة المكرمة