BDS: الإمارات تجلب استعماراً اقتصادياً إسرائيلياً إلى المنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdXvaN

من خلال مشروع السكك الحديدية الذي طرحه وزير خارجية الاحتلال (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 31-07-2019 الساعة 18:52

أكد محمود نواجعة، منسق اللجنة الوطنية لمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي المعروفة بـ"BDS"، أن دولة الإمارات تعمل على جلب استعمار اقتصادي إسرائيلي إلى الدول العربية من خلال مشروع السكك الحديدية الإقليمي الذي طرحه وزير خارجية الاحتلال، يسرائيل كاتس.

وقال نواجعة، في تصريح لـ"الخليج أونلاين"، اليوم الأربعاء: "تعمل الإمارات على جعل اقتصاد جميع الدول العربية تابعاً لدولة الاحتلال الإسرائيلي من خلال مشروع القطار، الذي ستكون أولى ثماره التجارية مع السعودية المتورطة في التطبيع مع إسرائيل".

وأضاف: "المشروع الإسرائيلي - الإماراتي يعد كارثة بكل المعايير على الدول العربية، خاصةً حقوق الشعب الفلسطيني، من خلال توريد جميع البضائع التجارية للعرب، خاصةً البترول، من خلال ميناء حيفا".

وبيَّن أن "الإمارات تسعى جاهدةً إلى تعميق التبعية الاقتصادية للاقتصاد الإسرائيلي، من خلال مشروع القطار الذي سيصل في المراحل المتقدمة إلى السعودية".

وكشفت دولة الاحتلال تفاصيل مشروع السكك الحديدية الإقليمي الذي طرحه وزير خارجيتها على مسؤولين إماراتيين خلال زيارته الأخيرة لأبوظبي؛ بهدف "تعزيز السلام الإقليمي ورفع حجم التجارة في المنطقة".

ونشرت وزارة خارجية الاحتلال، في (25 يوليو الجاري)، على حسابها باللغة العربية بموقع "تويتر"، فيديو يُظهر تفاصيل الخطة، التي قالت إنها "مبادرة خارقة، هدفها ربط البحر المتوسط بالخليج العربي من خلال مد سكك حديدية".

وتتحدث الخطة عن المسار التاريخي للحجاز من حيفا، والذي أُعيد افتتاحه عام 2016، حيث ستتم تنمية هذا الخط حتى الحدود الأردنية إلى معبر نهر الأردن الحدودي، وأيضاً باتجاه معبر الجلمة وجنين، للسماح للفلسطينيين بالارتباط بهذا الخط الحديدي، وفق الوزارة.

وحققت دولة الاحتلال مع الإمارات قفزة كبيرة من التطبيع خلال السنوات الأخيرة، وهو ما مهَّد لزيارة وزير خارجية الاحتلال الرسمية لأبوظبي، رغم أن الأخيرة لا تعترف رسمياً بدولة "إسرائيل".

مكة المكرمة