CIA: لدينا "ثقة عالية" أن بن سلمان شخصياً استهدف خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L25xpa

يطالب الكونغرس بن سلمان بوقف سياساته العدوانية بمنطقة الخليج العربي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 01-12-2018 الساعة 09:21

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال"، اليوم السبت، عن فحوى 11 رسالة مشفّرة اعترضتها وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA، كان قد أرسلها ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى مستشاره سعود القحطاني، قبل اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

واستعرضت الصحيفة مقتطفات من التقرير النهائي لـCIA، وخلص إلى أن "بن سلمان -على الأرجح- هو من أمر بقتل خاشقجي"، وفقاً للتقييم النهائي الذي أُطلع عليه الرئيس دونالد ترامب، ومسؤولون في الكونغرس الأمريكي.

وذكرت الصحيفة أن التقرير تحدّث عن أن ولي العهد السعودي "أخبر مقرّبين منه أنه في حال فشلت جهود إقناع خاشقجي بالعودة إلى السعودية فبإمكاننا أن نغريه خارج المملكة ونتخذ الترتيبات".

وجاء في تقرير وكالة الاستخبارات الأمريكية، وفق ما ذكرت الصحيفة، أن "CIA لديها ثقة متوسطة إلى عالية أن بن سلمان استهدف خاشقجي بشكل شخصي، وربما أمر بقتله".

ونقلت عن التقرير أيضاً أن بن سلمان أرسل 11 رسالة إلكترونية إلى مستشاره سعود القحطاني، الذي أشرف على فريق اغتيال خاشقجي، والمكوّن من 15 شخصاً، وكان أيضاً على اتصال مباشر مع قائد الفريق بإسطنبول، في إشارة إلى ماهر المطرب.

ويشير تقييم الوكالة الأمريكية إلى أن الحكم على بن سلمان واتهامه بالوقوف وراء اغتيال خاشقجي، يستند إلى سيطرته وتحكّمه بأعضاء فريق الاعتقال الذي أُرسل إلى إسطنبول لقتله، يوم 2 أكتوبر الماضي.

وذكر التقرير أن "فريق الاغتيال السعودي الذي أُرسل لقتل خاشقجي (في إسطنبول) تم جمعه من الوحدات الأمنية العليا والحرس الملكي التابع لبن سلمان، ومن منظمة يديرها القحطاني، وتعمل تحت غطاء مركز للدراسات والإعلام في البلاط الملكي".

وأوردت الصحيفة الأمريكية مقتطفاً من تقرير الاستخبارات جاء فيه: "نحن (وكالة CIA) نقدّر أنه من غير المحتمل أن يقوم فريق الاغتيال هذا بتنفيذ أي شيء دون الرجوع إلى بن سلمان وأخذ الإذن منه".

وأشار التقرير كذلك إلى أن القحطاني "طلب صراحة إذن ولي العهد عندما تابع عمليات حسّاسة أخرى في عام 2015، الأمر الذي يعكس تحكّم ولي العهد التام بخطوات مستشاره".

وأضاف أنه منذ عام 2015، أمر بن سلمان مستشاره القحطاني والمركز الذي يُديره باستهداف خصومه في الداخل والخارج، واستخدام العنف ضدهم في بعض الأحيان.

وأكّد التقرير أن "5 موظفين من المركز كانوا ضالعين في عملية اغتيال خاشقجي، وجميعهم ضالعون في ممارسات تعسّفية ضد سعوديين معارضين بارزين".

وأشار إلى أنهم مارسوا التعذيب بحق معتقلي فندق ريتز كارلتون بالرياض، في خريف 2017، في إطار ما وصفته الحكومة السعودية بأنه حملة لمكافحة الفساد.

ويأتي تقرير CIA لتأكيد التقييم الذي أصدره قبل أكثر من أسبوع، والذي خلص فيه إلى اعتقاده بأن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل خاشقجي.

لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شكّك في التقييم، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة في أوساط الكونغرس الأمريكي.

مكة المكرمة