أثبت نتائج واعدة.. تطوير لقاح جديد لـ"السرطان"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZdjkQ

العدد يشكل نحو ربع وفيات عام 2015

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-09-2018 الساعة 18:54

قال باحثون أمريكيون إنهم طوروا لقاحاً جديداً للسرطان، أثبت نتائج وصفوها بـ"الواعدة" في مكافحة أنواع مختلفة من الأورام الخبيثة.

اللقاح طوره باحثون في مركز أبحاث السرطان بالولايات المتحدة، وعرضوا نتائج أبحاثهم، اليوم الأحد، أمام المؤتمر الدولي لمكافحة السرطان، الذي يعقد بين 30 سبتمبر و3 أكتوبر 2018.

وتعمل لقاحات السرطان من خلال تعزيز دفاعات جسم الإنسان ضد الأورام، وهي ليست لقاحات مصممة للوقاية من السرطان، ولكنها تزود الجهاز المناعي للمريض بمعلومات عن شكل خلايا السرطان.

وأجرى الفريق المرحلة الأولى من التجارب السريرية على البشر، وشملت 11 مريضاً بأنواع مختلفة من السرطانات.

نتائج التجارب التي عُرضت في خلال المؤتمر أظهرت أن 54% ممن تلقوا اللقاح الجديد ظهرت عليهم استجابة مناعية، وكان من بينهم مريضة بسرطان المبيض، أظهرت استجابة كاملة استغرقت 89 أسبوعاً.

وكان من بينهم أيضاً مريض واحد مصاب بسرطان المعدة، ظهرت عليه استجابة جزئية استمرت 16 أسبوعاً، بالإضافة إلى 4 مرضى آخرين (اثنان مصابان بسرطان القولون، والثالث بسرطان البروستاتا والرابعة بسرطان المبيض) أظهروا استجابة جزئية أيضاً.

بدوره قال الدكتور جاي بيرزوفسكي، قائد فريق البحث: "يقوم اللقاح الجديد بتنظيم دفاعات الجهاز المناعي لتدمير السرطان، وقد يكون لبعض الأنواع آثار جانبية أقل من العلاج الكيميائي التقليدي".

وأضاف: "نستخدم اللقاح لتوليد استجابة مناعية ضد هرمون HER2، الذي تؤدي المستويات المرتفعة منه في الجسم إلى نمو العديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي والمبيض والرئة والقولون والمستقيم والمعدة والأمعاء".

وأوضح: "نتائجنا تشير إلى أن لدينا لقاحاً واعداً جداً ضد أنواع مختلفة من السرطان، ونأمل أن يقدم اللقاح خياراً جديداً لعلاج المرضى الذين يعانون من هذه السرطانات".

يشار إلى أن مرض السرطان، وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، يعدّ أحد أكثر مسببات الوفاة حول العالم، بنحو 13% من مجموع وفيات سكان العالم سنوياً.

وتتسبب سرطانات الرئة والمعدة والكبد والقولون والثدي وعنق الرحم في معظم الوفيات التي تحدث كل عام بسبب السرطان، وفق المنظمة.

مكة المكرمة