ألعاب كلاسيكية تعود بروح جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9r3qw

زُودت بثمانية ازرار تحكم و400 لعبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-01-2019 الساعة 10:52

هناك عدد لا يحصى من لعب الأطفال التي تم إصدارها في العقود الماضية، ولكن لم يقترب أي منها من شهرة وحدة تحكم الألعاب المحمولة الشهيرة "كيم بيود"، من حيث الأصالة وقابليتها لنقل الشعور الرائع باستخدامها.

الألعاب التي واكبت طفولتنا وشبابنا لها جاذبية لا حدود لها، فهي تستحضر كلاً من الأوقات الجميلة والذكريات الرائعة التي مررنا بها. وبغض النظر عن عدد الألعاب الجديدة التي يتم إصدارها والتي تتميز برسومات ثلاثية الأبعاد مفعمة بالحيوية، يبقى الحنين إلى الماضي بألعابه البسيطة والجميلة يشغل حيزاً من تفكيرنا.

وبحسب موقع "إنترستنك إنجنيرينك"، الاثنين، فقد أعاد مطورون من شركة "ريتوري ريدي" الحياة إلى لعبة "كيم بيود" من جديد.

إذ عمد المصممون إلى إصدار نسخة مشابهة للنسخة القديمة مع إضافة إمكانات جديدة لها.

حيث زُودت بثمانية أزرار تحكّم وبشاشة "إل سي دي" ملونة حجمها 2.8 بوصة، مع أكثر من 400 لعبة من الألعاب القديمة، وبطارية جبّارة تدوم أياماً، إضافة إلى كابل "إي في" لمشاهدة اللعبة على التلفاز ومنفذ "يو إس بي" لإعادة الشحن.

وحالياً أصدرت الشركة النسخة التي تدعمها، حيث يمكن شراء نسخة منها بخصم 50% من سعرها الحقيقي، إذ تباع الآن بسعر يقارب 35 دولاراً.

مكة المكرمة