إطلاق أول مركبة قطرية ذاتية القيادة لتوصيل الطلبات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PWmAJq

المركبة تعتبر الأولى من نوعها في الخليج والمنطقة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-10-2020 الساعة 15:30

- ما هي الشركة التي صنَّعت هذه المركبة؟

شركة إيرليفت التي يملكها رائد أعمال قطري.

- كم مركبة ستنتجها الشركة؟

100 مركبة ستطلقها الشركة بحلول 2022

كشف القطري أحمد محمد علي، رائد الأعمال والمدير التنفيذي لشركة إيرليفت، عن نجاح الشركة في إطلاق أول مركبة قطرية ذاتية القيادة متخصصة بتوصيل الطلبات في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط.

وبحسب ما أوردته صحيفة "الوطن" القطرية، اليوم الأحد، اجتازت المركبة بنجاحٍ فترة الاختبار التي استمرت مدةً أكثر من شهرين في شوارع هولندا، إضافة إلى اختبارها في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا التي تحتضن الشركة.

وأكد "علي" أنه لا توجد شركة مشابهة تنتج هذه المركبات نفسها في السوق المحلي أو حتى على مستوى المنطقة؛ مما يعزز الميزات التنافسية الفريدة للمشروع الذي يعد منفرداً في مجاله وليس له منافس على الساحة.

وأوضح أن "إيرليفت شركة تكنولوجيا ناشئة متخصصة في تطوير البرمجيات والأجهزة؛ لتوظيفها في تقنيات القيادة الذاتية، ولديها مقر بالدوحة، إضافة إلى مقر آخر في روتردام بهولندا ضمن خطة التوسع في السوق الأوروبي".

وأضاف: "تعمل الشركة على تقديم مركبات ذاتية القيادة ومتعددة الاستخدام في مجال التنقل والعمليات اللوجيستية"، لافتاً النظر إلى أنه مع انتشار جائحة كورونا ارتفع مستوى الطلب على المركبات ذاتية القيادة، لا سيما أنها تعمل على تقليل الحاجة إلى التفاعل البشري؛ ومن ثم تمنع انتشار الفيروس بشكل أكبر.

وزاد: "أبواب المركبة تفتح تلقائياً بمجرد وصولها إلى الوجهة المحددة لها سلفاً، ومن ثم يستخدم العميل تقنية QR أو رمز الاستجابة السريع، فيتم فتح الباب بصورة آلية ودون تلامس".

وتابع: "المركبات ذاتية القيادة تتمتع بمزايا إضافية أخرى، تتمثل في أنها متاحة بشكل متواصل على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، علاوة على تعقيمها بصورة دائمة، مما يمنع انتشار فيروس كورونا".

وقال علي: إن "الشركة تستهدف إنتاج 100 مركبة ذاتية القيادة بحلول 2022، وطرحها في السوق المحلي، إضافة إلى السوق الأوروبي"، ﻻفتاً إلى "قدرة المركبة ذاتية القيادة على نقل عديد من المنتجات مثل الوجبات ومنتجات البقالة والأدوية وغيرها عديد من المنتجات المختلفة".

وأفاد بأن شركته تستهدف بناء مركبات ذاتية القيادة بتكلفة اقتصادية، "حيث تتمتع المركبة ذاتية القيادة بمواصفات مميزة مثل قدرتها على توصيل منتجات يصل وزنها إلى 120 كيلوغراماً، إلى مدى 70 كيلومتراً، وتسير بسرعة 25 كم في الساعة، كما أنها تستطيع التنقل في ممرات الدراجات والأرصفة".

مكة المكرمة