إعلان بدء إنشاء أول ميناء للرحلات الفضائية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1XvXM5

يمكن الوصول إلى أي مكان في الأرض خلال 30 دقيقة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 01-06-2021 الساعة 13:55
- ما هو هذا المشروع؟

مشروع أعلنه إيلون ماسك عام 2017، يطمح لاستخدام المركبات الفضائية لنقل البشر إلى الفضاء أو للتنقل بين المدن.

- أين يتم بناء موانئ الفضاء؟

على منصات حفر الآبار النفطية في البحار.

أكد إيلون ماسك، مالك شركة "سبيس إكس"، في تغريدة له بدء العمل بإنشاء أول ميناء مخصص للرحلات الفضائية.

وبين ماسك أن "سبيس إكس" تخطط لإطلاق صاروخ من طراز "ستارشيب" من الجيل التالي وهبوطه على ميناء فضائي محيطي في وقت مبكر من العام المقبل.

وجاء في إعلان الشركة أنه "يمكن أن تحمل المركبة الفضائية يوماً ما؛ ما يصل إلى 100 فرد إلى القمر والمريخ وما وراءهما".

وأضافت: "يمكن أيضاً استخدام مركبة الإطلاق القوية للسفر من مدينة إلى مدينة، مما يجعل المدن العالمية أقرب من أي وقت مضى".

وأوضحت الشركة أنّ الخطوة الأولى لها هي بناء ميناءين فضائيين عائمين أطلقت عليهما اسما "ديموس" و"فوبوس"، وقد سُميا على اسم أقمار المريخ.

يشار إلى أن بناء الموانئ الفضائية يتم على منشآت حفر آبار النفط في البحار والمحيطات، والتي تم شراؤها في عام 2020 بمبلغ إجمالي قدره 7 ملايين دولار من شركة "فالاريس"، وهي أكبر مالك في العالم للحفارات البحرية.

وكانت رغبة ماسك في استخدام معدات "سبيس إكس"، بما في ذلك الصواريخ والمركبات الفضائية والمنصات العائمة، للسفر من مدينة إلى مدينة برزت لأول مرة خلال ظهوره في المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية في أستراليا عام 2017. 

وقال ماسك في ذلك الوقت: "نسعى للسماح للركاب بالسفر إلى معظم الأماكن على الأرض في أقل من 30 دقيقة، وأن تكون تكلفة المقعد هي نفس تكلفة الأجرة الاقتصادية على متن رحلة تقليدية".

وفي هذا السياق أجرت الشركة 5 تجارب على ارتفاعات عالية لمركبتها "ستار شيب" على أمل إرسالها في أول رحلة مدارية لها في الأشهر المقبلة.

انتهت ثلاث منها بالاحتراق جواً، في حين انفجرت الرابعة، لكن التجربة الأخيرة تمكنت من الإقلاع والهبوط دون أضرار وبقيت سليمة، مما أعطى الفريق دفعة كبيرة للعمل على تحسين نظام طيران المركبة.

مكة المكرمة