"إيكيا" جيل تلسكوبات قادم من الفضاء

الجيل القادم من التلسكوبات يتم تجميعها بالفضاء لكبر حجمها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-02-2019 الساعة 16:56

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، اليوم الأربعاء، على موقعها الرسمي، عزمها البدء بإجراء دراسة مكثّفة لغرض التحضير للجيل التالي من التلسكوبات والأقمار الصناعية الضخمة، والتي سيتم تجميعها في الفضاء.

وتقول الوكالة: "يجري الآن تطوير تلسكوبات أكبر حجماً وأكثر دقة لمساعدتنا على فهم نظامنا الشمسي وما وراءه، ويحذّر العلماء بالفعل من أن الجيل القادم من الأدوات العلمية القوية سيكون أكبر بكثير من قدرتنا الحالية على الإطلاق".

وأضافت: إن "المقاريب الفضائية الضخمة القادمة ستكون لها فتحات أو مرايا ضخمة؛ بفضل التقدّم الجذري في التصنيع الدقيق، لكن مجرد إبقاء التلسكوبات صغيرة بما يكفي لإطلاقها ليس خياراً بالنسبة إلى علماء الفلك الطموحين".

وتخطّط "ناسا" لإطلاق مقاريب كبيرة إلى الفضاء، لكن قطعة واحدة في كل مرة؛ لأن الصواريخ الحالية لا تستطيع حمل التلسكوب دفعة واحدة، وبمجرد الوصول إلى هناك سيتم تجميع القطع الفردية في الفضاء؛ إما آلياً أو بمساعدة رواد الفضاء.

 

وقال نيك سيجلر، كبير خبراء التكنولوجيا في برنامج استكشاف الكوكب التابع لـ"ناسا": "المقاريب الكبيرة تمنحك دقة زاوية أفضل، لذا يجب أن يجلب المستقبل تلسكوبات أكبر، وستسمح لنا أيضاً بمشاهدة المزيد من التفاصيل في كوننا". 

ويبقى السؤال الأكثر إلحاحاً -كما تتساءل الوكالة- هو "من سيُجمّع أجزاء التلسكوب معاً؛ هل هي روبوتات، أم رواد فضاء، أو مزيج من الاثنين معاً؟

مكة المكرمة