"ابتكر من أجل الكويت".. مسابقة "أونلاين" لاستثمار أوقات الشباب

استغلالاً لوجودهم بالمنزل خلال فترة حظر التجول
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/P3YnKy

تستمر حتى 14 من أبريل الجاري

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-04-2020 الساعة 19:10

في خطوة لحث الشباب الكويتي على استغلال أوقاتهم خلال فترة حظر التجول الجزئي المفروض بسبب تفشي فيروس كورونا، أطلقت الكويت، السبت، مسابقة "ابتكر من أجل الكويت"، عبر الإنترنت، تستمر حتى الـ14 من أبريل الجاري.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في الكويت، الدكتور خالد مهدي، إنه تم إطلاق المسابقة "أونلاين"، "بهدف مساعدة الشباب في الكويت على استثمار أوقاتهم بالمنزل من خلال تدريبهم على مفهوم الابتكار بما يتماشى ورؤية البلاد التنموية".

وأوضح مهدي في بيان، وفقاً لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أن المسابقة التي تستمر حتى الـ14 من أبريل الجاري، "تسلط الضوء على تحديات مختارة من ركائز الدولة التنموية والمساهمة في طرح أفكار ومشاريع تخص الوضع الراهن فيما يتعلق بأزمة كورونا المستجد (كوفيد-19) من ناحية اقتصادية واجتماعية".

وذكر أن سياسة الابتكار تعد "ركيزة أساسية في دعم الخطة الإنمائية للدولة (كويت جديدة 2035)؛ لكونها أحد المحاور المهمة في دعم الاقتصاد المعرفي الذي يتكون من مجموعة من رؤوس الأموال، منها رأس المال البشري والمبني على الابتكار والمعرفة وعلى هيكلية البنى التحتية في كل دول العالم".

وأضاف: "تم وضع سياسة الابتكار ضمن الخطة الإنمائية انطلاقاً من الثقة بتطبيق هذه السياسة بوجود المبتكرين والمبدعين في دولة الكويت لبناء بيئة مشجعة ومبتكرة".

وأشار إلى أنه ستقام على هامش المسابقة ورشة عمل تدريبية كاملة حول مفهوم الابتكار؛ لمعالجة بعض التحديات الاجتماعية في البلاد، "يتم تعريف المشاركين على منهجية (IDEO) لحل مشكلة اجتماعية محلية بطريقة مبتكرة".

واليوم السبت، أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 161 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الساعات الـ24 الماضية، وهو ما يرفع إجمالي عدد المصابين إلى 1154 مصاباً.

وكان وزير الصحة الكويتي، د.باسل الصباح، أعلن صباح اليوم، في تغريدة نشرها على حسابه بمنصة "تويتر"، تابعها "الخليج أونلاين": "شفاء 10 حالات من المصابين بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 133 حالة".

وقال "الصباح" إن حالات الشفاء تعود إلى ستة مواطنين كويتيين وأربعة مقيمين.

وعالمياً، بلغت الإصابات حتى لحظة كتابة الخبر (11 أبريل) أكثر من مليون و726 ألفاً، ووفاة أكثر من 104 آلاف آخرين، إضافة إلى تعافي أكثر من 390 ألف شخص.

مكة المكرمة