اتفاقية عُمانية سعودية في التعليم الرقمي والابتكار

؛؛
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4RPwZ

يسعى البلدان إلى تمكين الأجيال القادمة من الابتكار

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-09-2021 الساعة 12:31
- ما أهمية الاتفاقية؟

تطوير وتقديم برامج تعنى بالابتكار وريادة الأعمال ومهارات المستقبل.

- ما الذي تسعى إليه المؤسستان العُمانية والسعودية؟

الإسهام في بناء وتأهيل جيل عربي متمكن من صناعة الابتكار.

وقَّعت سلطنة عُمان اتفاقية شراكة استراتيجية مع المملكة العربية السعودية تتعلق بتبادل الخبرات في مجال التعليم الرقمي.

جاء ذلك من خلال توقيع أكاديمية البيانات المعنية بخدمات التدريب في مجال علوم البيانات وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة في سلطنة عُمان، مع منصة رواق التعليمية السعودية، وهي أول منصة عربية للتعليم المفتوح في العالم العربي، بحسب ما أوردته صحيفة "الرؤية" العُمانية الاثنين.

وتصبُّ الاتفاقية في مصلحة تبادل الخبرات بمجالات التعليم الرقمي، من خلال تطوير وتقديم برامج تعنى بالابتكار وريادة الأعمال ومهارات المستقبل.

ووقَّع الاتفاقية من جانب الأكاديمية د.عبد الله المنيري الرئيس التنفيذي للأكاديمية، ومن جانب منصة "رواق" سامي الحصين المؤسس والرئيس التنفيذي للمنصة.

وتعد هذه الشراكة هي الأولى من نوعها، حيث تواكب تطلعات وتوجهات الشراكة الاقتصادية، خصوصاً في مجال الاقتصاد الرقمي بين البلدين.

وتسعى المؤسستان العُمانية والسعودية إلى الإسهام في بناء وتأهيل جيل عربي متمكن من صناعة الابتكار، من خلال اكتسابه المعارف والمهارات المرتبطة به.

كما تسعى المؤسستان للمساهمة في صناعة وتشكيل مستقبل التعليم والتدريب بالمنطقة، من خلال توظيف علم البيانات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي للخروج بمنتجات وبرامج تعليمية مبتكرة.

تجدر الإشارة إلى أنه جرت الأشهر الأخيرة مباحثات مكثفة بين عُمان والسعودية حول التعاون في مجال الاقتصاد الرقمي وتعزيز الابتكار.

مكة المكرمة