اتُّّهم بالتجسّس على النساء.. "فيسبوك" تطرد أحد مهندسيها

المهندس المطرود استخدم صلاحياته للوصول لمعلومات المستخدمين

المهندس المطرود استخدم صلاحياته للوصول لمعلومات المستخدمين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-05-2018 الساعة 12:16


قرّرت شركة "فيسبوك" طرد أحد مهندسيها بعد تحقيق في شكوى قدمتها جاكي ستوكس، مؤسّسة شركة الاستشارات الأمنية "سبايغلاس سيكيوريتي"، اتهمت فيها المهندس بالتجسس على النساء.

واتهم موقع التواصل الاجتماعي المهندس باستخدام صلاحيّاته في الوصول إلى البيانات للتجسّس على النساء على الإنترنت.

وقال أليكس ستاموس، رئيس الأمن المعلوماتي بالموقع ، لشبكة "بي بي سي" البريطانية، الجمعة: "أجرينا تحقيقاً سريعاً في الأمر، وطردنا الشخص المتهم على الفور".

وكانت ستوكس قالت، الاثنين، 30 أبريل الماضي، عبر حسابها في "تويتر": "لديّ معلومات بأن مهندس الأمن في فيسبوك يستخدم صلاحيّاته للوصول إلى النساء على الإنترنت".

وأضافت ستوكس أنها "تواصلت مع ستاموس عبر تويتر بعد تغريداتها التي اتهمت فيها المهندس الأمني بالتجسس على النساء".

اقرأ أيضاً :

فضيحة "فيسبوك" تتسبب بإفلاس "كامبريدج أناليتيكا"

وقالت فيسبوك آنذاك: "على الرغم من أنه لا يمكننا التعليق على شؤون الأفراد الخاصة، نحن على دراية بالموقف ونجري تحقيقاتنا فيه".

وأكّد رئيس الأمن المعلوماتي بالموقع قرار طرد المهندس، وقال: "من المهم أن تظلّ بيانات المستخدمين آمنة وتحظى بالخصوصية اللازمة عندما يستخدمون فيسبوك".

وأضاف: "هذا هو السبب وراء امتلاكنا رقابة وقيوداً فنية صارمة، ومن ثم يمكن للموظفين فقط الوصول إلى البيانات التي يحتاجونها لأداء مهامهم؛ لإصلاح الثغرات الأمنية، وإدارة مسائل الدعم الفني، والرد على الطلبات القانونية السارية".

وشدد على أن "الموظفين الذين ينتهكون سياسات الرقابة هذه سيُطردون".

مكة المكرمة